"تحرير الشام" تنفي إصابة الجولاني أو مقتل قياديين

صورة لقصف على مطار أبو الظهور في ريف إدلب بثتها وكالة تابعة لهيئة تحرير الشام
صورة لقصف على مطار أبو الظهور في ريف إدلب بثتها وكالة تابعة لهيئة تحرير الشام

نفت مصادر في هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) إصابة قائدها العام أبو محمد الجولاني أو مقتل قادة في صفوف الهيئة بقصف روسي في ريف إدلب (شمالي سوريا)، وذلك ردا على بيان روسي.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء أن ضربة جوية روسية أدت إلى إصابة الجولاني بجروح خطيرة ومقتل 12 قياديا ميدانيا.

وقال المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف في بيان إن الضربة جاءت بعد أن توصلت المخابرات العسكرية الروسية لموعد ومكان اجتماع لقيادات جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) ضم زعيمها أبو محمد الجولاني أمس الثلاثاء.

ووفقا لما أعلنه كوناشينكوف "أسفرت الضربة الجوية عن إصابة زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني بجراح عديدة وفقد إحدى ذراعيه، وهو في حالة حرجة، وفقا لمعلومات من عدة مصادر مستقلة". وجبهة فتح الشام (النصرة) هي المكون الرئيسي في هيئة تحرير الشام.

وكان مراسل الجزيرة في سوريا قال أمس الثلاثاء إن خمسة أشخاص قتلوا جراء غارات جوية يعتقد بأنها روسية استهدفت مبنى المحكمة في بلدة أبو الظهور في ريف إدلب الشرقي.

ونقل المراسل عن مصادر محلية قولها إن مقاتلات يعتقد بأنها روسية استهدفت مطار أبو الظهور العسكري الذي تسيطر عليه هيئة تحرير الشام بعدة غارات جوية، مما أسفر عن انفجار مستودع ذخيرة داخل المطار.

المصدر : الجزيرة