وزير الخزانة الأميركي يؤكد متانة العلاقات مع قطر

أمير قطر اجتمع بوزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين في الدوحة (غيتي)
أمير قطر اجتمع بوزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين في الدوحة (غيتي)

قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إن لقاءه مع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة، أكد على الجهود المشتركة بين البلدين لهزيمة الإرهاب وتمويله.

وشدد الوزير الأميركي على قوة العلاقات بين الولايات المتحدة وقطر ، مستشهدا بمذكرة التفاهم بين الجانبين التي تلتها تحسينات بدأت في الأشهر الماضية.

واعتبر تلك المذكرة "خطوة أولى في ما يجب أن يكون حملة مستمرة لمواجهة التمويل الإرهابي، مع التركيز على التهديدات التي يشكلها حزب الله والقاعدة وتنظيم الدولة وباقي المنظمات الإرهابية الأخرى".

وقال منوتشين عقب محادثات مع كبار المسؤولين القطريين في الدوحة "إن البلدين اتفقا على تعزيز التعاون في مجالات أساسية تشمل زيادة كبيرة في تبادل المعلومات عن ممولي الإرهاب في المنطقة، مع مزيد من التركيز على قطاعي العمل الخيري والخدمات المالية في قطر".

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان لها إن منوتشين وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني "أكدا على الجهود المشتركة بين البلدين لهزيمة الإرهاب وتمويله".

وجاء في البيان أن هذه الزيارة "شددت على العلاقات القوية بين الولايات المتحدة وقطر، حيث شملت اجتماعات مع وزير المالية القطري وكبار المسؤولين القطريين، لمناقشة المزيد من فرص توسيع التعاون بين الجانبين".

وأوردت وزارة الخزانة الأميركية في بيانها تصريحات لوزير المالية القطري علي الشريف العمادي، شدد فيها على "التصميم المشترك بين الجانبين لاستئصال الإرهاب أينما كانت جذوره".

وأضاف الوزير القطري أن بلاده تعمل عن كثب مع الولايات المتحدة لفرض عقوبات مالية على تنظيمي الدولة والقاعدة والجماعات الإرهابية الأخرى، كما أشار إلى أن "مذكرة التفاهم الأخيرة تشكل التزاما قطريا لتعزيز الجهود المشتركة مع الولايات المتحدة عبر تبادل المعلومات الاستخباراتية والتنسيق بين الوكالات الحكومية بين الجانبين".

وكان رئيس الوزراء القطري الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني اجتمع في وقت سابق أمس مع منوتشين، وتم خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات، ولا سيما في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، إضافة إلى بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها الأزمة الخليجية.

المصدر : الجزيرة