تلاسن مصري إيراني حول "الدور" في المنطقة

السيسي نفى من باريس وجود علاقات بين مصر وإيران على أي مستوى (رويترز)
السيسي نفى من باريس وجود علاقات بين مصر وإيران على أي مستوى (رويترز)

ردت وزارة الخارجية المصرية على اتهامات إيران لمصر بـ"عدم لعب الدور المطلوب" في تحقيق الاستقرار في المنطقة.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير أحمد أبو زيد، أن التصريحات الإيرانية تثير علامات استفهام، خصوصا حول ما يتعلق منها بـ"مواقف مصر التاريخية" تجاه منطقة الشرق الأوسط وعوامل الاستقرار فيها.

وشدد أبو زيد أمس الاثنين على أن مصر "دائما وأبدا تعتبر استقرار الشرق الأوسط أحد أهم أهداف سياستها الخارجية، وأن الحفاظ على الأمن القومي العربي واستقرار وسلامة الدول العربية، لا سيما دول الخليج، هو ركيزة أساسية من ركائز استقرار المنطقة".

وأضاف أن "دعوة مصر الدائمة إلى ضرورة احترام مبادئ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وعلاقات حسن الجوار، والحفاظ على تماسك الدولة الوطنية، ونبذ الطائفية، ومكافحة كافة أشكال الإرهاب والتطرف؛ كلها تصب في أهداف دعم استقرار الشرق الأوسط والعالم العربي والتعايش السلمي بين شعوب المنطقة".

وكان المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، قال إن مصر "لم تلعب دورها بشكل جيد في تأمين استقرار المنطقة"، مطالبا القاهرة بـ"تغيير سياساتها".

ودعا قاسمي -في تصريحات نقلتها الوكالة الرسمية الإيرانية- الساسة في مصر إلى الابتعاد عن وجهات نظرهم السابقة التي أدت إلى قطع العلاقات مع إيران.

والأسبوع الماضي، نفى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وجود علاقات بين القاهرة وطهران على أي مستوى، قائلا "علاقتنا مقطوعة مع إيران منذ نحو 40 سنة"، وذلك في تصريحات متلفزة بفرنسا خلال زيارته الأخيرة لها.

وفي معرض إشارته إلى تصريحات السيسي، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "عليهم أن يتفهموا القضايا الإقليمية وكذلك مكانة إيران، وحقائق المجتمع الإيراني من خلال التحلي برؤية جديدة".

وبحسب الوكالة، فإن الرؤية الجديدة التي يطرحها قاسمي على مصر "قائمة على إيجاد وجهات نظر جديدة تجاه القضايا الإقليمية".

وتوقع قاسمي أنه في حال وصول هؤلاء الساسة إلى هذه المرحلة، فـ"ستكون الأرضية متوفرة للمزيد من التفاهم والحوار الثنائي"، واعتبر أن مصر "بسبب سياساتها الخاطئة فقدت دورها السابق وحان الوقت كي تستعيد دورها".

المصدر : وكالات