الدوحة تأسف لفرض البحرين تأشيرة دخول على القطريين

الدوحة وصفت فرض التأشيرة بأنه إجراء "غير مسبوق في التعامل بين الدول الخليجية" (غيتي)
الدوحة وصفت فرض التأشيرة بأنه إجراء "غير مسبوق في التعامل بين الدول الخليجية" (غيتي)

أعربت قطر عن أسفها لقيام البحرين الثلاثاء بفرض تأشيرة دخول على المواطنين القطريين.

وعبر مندوب قطر الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف علي خلفان المنصوري عن أسف بلاده لقيام السلطات البحرينية بفرض تأشيرة دخول على القطريين، مما "يكشف عن إمعانها في قطع صلة الأرحام بين الأسرة الخليجية بما يتنافى مع أحكام ومبادئ ديننا الإسلامي الحنيف".

وأضاف في تصريح، نقلته وكالة الأنباء القطرية، بأن "هذه الإجراءات غير مسبوقة في التعامل بين الدول الخليجية، وتعد انتهاكا صارخا لاتفاقيات وقرارات مجلس التعاون لدول الخليج العربي".

وأكد المنصوري أن فرض التأشيرة على المواطنين القطريين "يتناقض تماما مع تصريحات مسؤولي دول الحصار بعدم المساس بالمواطن القطري عند اتخاذ أية خطوات في إطار هذه الأزمة".

وكان ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة وجه الاثنين الأجهزة المختصة في بلاده لتشديد إجراءات الدخول والإقامة، بما فيها "فرض تأشيرة دخول إلى مملكة البحرين على مواطني دولة قطر والمقيمين فيها"، حسب ما ذكرته وكالة أنباء البحرين.

وبموجب اتفاقيات مجلس التعاون الخليجي، يحق لمواطني الدول الأعضاء زيارة البلدان الأخرى في المجلس دون الحصول على تأشيرة دخول مسبقة، وهو ما كان ينطبق على الوضع بين الدوحة والمنامة.

وقبل إعلان الإجراء الأخير، كان وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة طالب الأحد بتجميد عضوية قطر في مجلس التعاون الخليجي "لحين تجاوبها" مع مطالب دول الحصار الأربع، مؤكدا أن بلاده لن تحضر قمة للمجلس تجلس فيها مع قطر.

المصدر : وكالات