غارة تقتل مدنيين أغلبهم أطفال ونساء بدرنة بليبيا

غارة تقتل مدنيين أغلبهم أطفال ونساء بدرنة بليبيا

طائرة مجهولة تشن غارة على مزرعة بمدينة درنة (الجزيرة)
طائرة مجهولة تشن غارة على مزرعة بمدينة درنة (الجزيرة)

قالت مصادر طبية ليبية إن 14 مدنيا -أغلبهم نساء وأطفال- قتلوا وأصيب أكثر من 25 الليلة في غارة على مدينة درنة شرقي ليبيا.

وأفاد مراسل الجزيرة في ليبيا بأن طائرة مجهولة استهدفت منطقة الفتائح شرق مدينة درنة. وقال ناشطون ليبيون إن من بين القتلى خمس نساء وخمسة أطفال، وأضافوا أن الغارة استهدفت مزرعة في منطقة الفتائح.

واتهم هؤلاء الناشطون سلاح الجو المصري بتنفيذ الغارة، حيث سبق أن أغارت طائرات مصرية على درنة بذريعة ضرب مواقع "إرهابيين".

من جهته، أكد عضو المجلس الأعلى للدولة الليبي منصور الحصادي في اتصال مع الجزيرة الحصيلة التي قدمتها مصادر طبية في درنة، مشيرا إلى أن جل الضحايا من النساء والأطفال.

ووصف الحصادي الغارة بأنها عمل إجرامي، مشيرا إلى أن المدينة سبق أن تعرضت لقصف مصري بحجة محاربة الإرهاب، كما تعرضت للقصف من قبل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر التي تفرض حصارا مشددا على المدينة.

ووصف الحصادي القصف بأنه عمل إجرامي إرهابي، وأدان صمت المجتمع الدولي على هذه الأعمال، وطالب المجلس الرئاسي الليبي برئاسة فايز السراج بحماية المدنيين في درنة وإن تطلب الأمر توفير حماية دولية لهم. 

واتهم عضو المجلس الرئاسي في ليبيا محمد عماري زايد، قوى داخلية بالاستعانة بأطراف أجنبية، وذلك تعليقا على القصف الذي تعرضت له مدينة درنة وقتل فيه مدنيون.
ووصف عماري هذا الهجوم بأنه "جريمة وتطاول" على السيادة الليبية. وانتقد بشدة الليبيين الذين يحاصرون مدينة درنة ويمنعون عنها الغذاء والدواء.

المصدر : الجزيرة