نشر صور لآثار القصف الأميركي لتنظيم الدولة بليبيا

نشر المركز الإعلامي لقوات البنيان المرصوص صورا لآثار قصف جوي أميركي لمواقع صحراوية جنوب شرق مدينة سرت على الساحل الليبي، كان يتمركز فيها مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت قوات البنيان المرصوص إن إحدى سراياها العسكرية أحصت عدة جثث لمسلحي تنظيم الدولة في معسكر كانوا يتمركزون فيه جنوب سرت، وذكرت أنها رصدت أربع سيارات مدمرة ومواد غذائية وملابس تعود لمسلحي التنظيم في موقع آخر له.

وكانت طائرات تابعة للقيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) نفذت الأسبوع الماضي سلسلة ضربات جوية ضد مسلحي تنظيم الدولة في الصحراء الليبية.

وقال الجيش الأميركي إنه نفذ ضربتين جويتين ضد أهداف تابعة لتنظيم الدولة في ليبيا، أدتا إلى مصرع عدد من مقاتلي التنظيم.

وذكر بيان لقيادة الجيش الأميركي في أفريقيا أن الغارتين نفذتا بالتنسيق مع حكومة الوفاق الليبية، وأنهما استهدفتا موقعا لتنظيم الدولة يبعد نحو 160 كيلومترا جنوب شرقي سرت.

ولم يشر البيان إلى أي تفاصيل بشأن طبيعة المواقع المستهدفة بالضربة التي تعتبر الثانية منذ تولي الرئيس دونالد ترمب رئاسة الولايات المتحدة.

ويجد التنظيم صعوبة في الحفاظ على موطئ قدم له في أماكن أخرى بليبيا بعد أن طرد بحلول ديسمبر/كانون الأول الماضي من مدينة سرت، إثر حملة استمرت ستة أشهر قادتها كتائب من مدينة مصراتة بغرب البلاد وساندتها ضربات جوية أميركية.

وتحول مسلحو تنظيم الدولة إلى الوديان الصحراوية والتلال الواقعة إلى الجنوب الشرقي من طرابلس، في ظل مسعاهم لاستغلال الانقسامات السياسية في البلاد بعد هزيمتهم في سرت.

المصدر : الجزيرة + وكالات