البارزاني يعلن تنحيه ويدعو لتوزيع صلاحياته

رئاسة البارزاني تنتهي بداية الشهر المقبل (رويترز-أرشيف)
رئاسة البارزاني تنتهي بداية الشهر المقبل (رويترز-أرشيف)
أعلن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني رفضه الترشح لولاية جديدة بعد انتهاء ولايته الحالية في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وطالب بتوزيع صلاحياته على الحكومة والبرلمان ومجلس القضاء.
وأضاف البارزاني -في رسالة وجهها إلى برلمان الإقليم- أنه سيبقى مقاتلا في البشمركة، وسيكون وسط جماهير الشعب الكردي.
وقال مدير مكتب الجزيرة في أربيل أحمد الزاويتي إنه يتعين على البرلمان في جلسته اليوم توزيع صلاحيات رئيس الإقليم بعد انتهاء مدته على رئيس الحكومة ورئيس البرلمان ومجلس القضاء، لحين إجراء انتخابات صيف العام المقبل.

وقبل ذلك، قالت مراسلة الجزيرة ستير حكيم إن الجلسة المغلقة ما زالت منعقدة، حيث لم يُسمح بدخول الصحفيين، لكن التسريبات تشير إلى أن النواب يناقشون تعديل بعض بنود الدستور ليتمكن البرلمان من ممارسة بعض صلاحيات رئاسة الإقليم بشكل دستوري.

وأضافت المراسلة أن المعارضة اتهمت جهات سياسية معينة بعدم منح الجماعة الإسلامية فرصة لإبداء رأيها، كما أكدت حركة التغيير مجددا عدم قبولها برئاسة البارزاني واتهمته بأنه مسؤول عما وصل إليه الإقليم من أزمة سياسية وعسكرية.

يُذكر أن البرلمان انتخب البارزاني رئيسا للإقليم عام 2005، ثم انتخب من قبل المواطنين سنة 2009، ومدد له البرلمان سنتين عام 2013، وبعد انتهائها عام 2015 وعدم توصل الكتل السياسية لقانون لرئيس الإقليم واستمرار الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية، بقي البارزاني رئيسا بقرار قضائي ينتهي بداية الشهر المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات