الأمم المتحدة: الغذاء أصبح سلاحا في حرب اليمن

سبعة ملايين يمني يواجهون خطر المجاعة بحسب إحصاءات الأمم المتحدة (رويترز)
سبعة ملايين يمني يواجهون خطر المجاعة بحسب إحصاءات الأمم المتحدة (رويترز)

قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة إن الغذاء أصبح سلاح حرب في اليمن، إلى جانب الضربات الجوية والمعارك على الأرض التي حصدت أرواح آلاف اليمنيين.

وأكدت إليزابيث راسموسن نائبة الرئيس التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي في مؤتمر في الرياض اليوم الأحد أن "اليمن يقف على حافة المجاعة، والكوليرا تعمق أزمة الغذاء، والغذاء أصبح يستخدم سلاح حرب".

وتقول الأمم المتحدة إن سبعة ملايين شخص من مجموع 27 مليون نسمة في اليمن يواجهون خطر المجاعة، في حين تسبب مرض الكوليرا في وفاة أكثر من 2100 شخص.

من جهته، قال مارك لوكوك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ إنه يتعين على كل أطراف النزاع في اليمن أن تسمح بوصول المساعدات.

ويفرض التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن حظرا على حركة النقل من وإلى مطار صنعاء ومرفأ الحديدة، المدينتين الواقعتين تحت سيطرة الحوثيين.

وخلف النزاع اليمني أكثر من 8650 قتيلا و58 ألف جريح بحسب أرقام الأمم المتحدة، وتسبب بانهيار النظام الصحي وتوقف مئات المدارس عن استقبال الطلاب وانتشار مرض الكوليرا وأزمة غذائية كبرى.

المصدر : الفرنسية