مظاهرات بتعز رفضا لتشكيل الحزام الأمني الموالي للإمارات

المحتجون أكدوا أن تعز لن تقبل بانتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها أي قوة خارج إطار الشرعية (الجزيرة)
المحتجون أكدوا أن تعز لن تقبل بانتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها أي قوة خارج إطار الشرعية (الجزيرة)

تظاهر عشرات في ساحة الحرية بمدينة تعز جنوبي اليمن، للتعبير عن رفضهم المساعي الرامية إلى تشكيل ما يسمى بقوات الحزام الأمني، أو أي قوة عسكرية خارج إطار الدستور والقانون والشرعية.

ورفع المتظاهرون شعارات تؤكد أن تعز لن تقبل بانتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها قوى أو مليشيات خارج إطار الشرعية في بعض المحافظات التي استعادت القوات الأمنية السيطرة عليها. 

كما أشاد المتظاهرون بموقف السلطة المحلية وقيادات الجيش الوطني والأجهزة الأمنية، الرافض لتشكيل قوات ومجاميع مسلحة خارج إطار الجيش الوطني والقوى الأمنية.

و"الحزام الأمني" هي قوة أمنية وعسكرية تنشط في جنوب اليمن تأسست عام 2016، تضم في صفوفها جمعا متنوعا من الضباط والعسكريين اليمنيين ونشطاء الحراك الجنوبي وبعض المحسوبين على "التيار السلفي"، وتعرف بولائها لدولة الإمارات وخدمة أجندتها في اليمن.

وكان رئيس المجلس الأعلى للمقاومة في محافظة تعز الشيخ حمود المخلافي، قال قبل أيام إن مدينة تعز تعرضت -ولا تزال- للخذلان بهدف كسر إرادتها.

وأكد المخلافي الذي يقيم في العاصمة السعودية الرياض -في بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي- أن قوى مختلفة "تعاضدت بهدف تطويع تعز للتنازل عن المشروع الوطني الكبير المتمثل في اليمن الاتحادي"، مبرزا أن "تعاظم الكيد على تعز بلغ حدا مؤسفا ومؤلما"، وأن المحافظة منعت من الحصول على أسباب القوة والسلاح اللازم للانتصار.

المصدر : الجزيرة + وكالات