قتلى وجرحى في هجومين بمقديشو

قتل عشرة أشخاص وجرح 17 آخرون في تفجيرين -أحدهما بسيارة مفخخة استهدف فندقا جنوبي العاصمة الصومالية مقديشو- تبنتهما حركة الشباب المجاهدين.

وقال مراسل الجزيرة في مقديشو عمر محمود إن الهجوم وقع بالقرب من فندق "ناسا هبلود 2" الذي كان يستعد لاستقبال وفود من الأقاليم الصومالية للمشاركة في مؤتمر تشاوري مع رؤساء الأقاليم الصومالية، لافتا إلى أن المنطقة المستهدفة من بين أكثر المناطق المحصنة أمنيا بالعاصمة.

وأشار إلى أن الهجوم الذي تبعته اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين المهاجمين وحراس الفندق ورجال الأمن أوقع خسائر في الأرواح وإصابات.

وسارعت حركة الشباب المجاهدين إلى تبني الهجوم الأول، وقالت في بيان لها إن مقاتليها اقتحموا الفندق ودخلوا في مواجهات مع أفراد الأمن.

بدوره، أوضح مسؤول في الشرطة المحلية أن سيارة ملغمة يقودها انتحاري انفجرت قرب بوابة فندق "ناسا هبلود 2"، في حين سمع بعدها بدقائق انفجار آخر في نفس المنطقة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر أمني قوله إن أصوات طلقات نارية سمعت داخل الفندق الواقع في حي هامارويني، حيث ارتفعت ألسنة الدخان إلى السماء.

وقال مسؤول آخر إن الانفجار "الضخم" وقع بالقرب من الفندق الذي يقصده سياسيون وموظفون حكوميون في مقديشو.

ويأتي هذا الهجوم بعد حوالي أسبوعين على انفجار كبير استهدف منطقة مزدحمة وسط مقديشو وخلف أكثر من ثلاثمئة قتيل ومئتي جريح.

وقالت الشرطة الصومالية حينها إن شاحنة ملغمة انفجرت أمام فندق عند تقاطع "كي5" الذي توجد على جوانبه مكاتب حكومية وفنادق ومطاعم وأكشاك، مما أدى إلى تدمير مبان واشتعال النيران في سيارات.

المصدر : وكالات,الجزيرة