البارزاني يغادر رئاسة كردستان العراق بداية نوفمبر القادم

رئاسة البارزاني لكردستان العراق بدأت عام ٢٠٠٥ (غيتي)
رئاسة البارزاني لكردستان العراق بدأت عام ٢٠٠٥ (غيتي)

علمت الجزيرة من مصادر خاصة أن رئيس كردستان العراق مسعود البارزاني سيترك رئاسة الإقليم في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل تاريخ انتهاء فترة التمديد لمنصبه.

وسيعقد برلمان كردستان جلسة غير اعتيادية الأحد سيتم خلالها قراءة رسالة لرئيس الإقليم.

وقد علم مراسل الجزيرة في أربيل أحمد الزاويتي من مصادر مقربة أن البارزاني سيقول في رسالته إن فترة رئاسته انتهت وهو غير مستعد للتجديد ولا لترشيح نفسه لولاية أخرى، وسيضيف أنه قبِل البقاء في منصب الرئاسة خلال الفترة الماضية لغياب مرشحين لها وعدم إجراء انتخابات.

وسيطلب البارزاني في رسالته من البرلمان إيجاد حل للفراغ الرئاسي الذي سيحدث عند مغادرته المنصب بداية الشهر المقبل، حيث من المتوقع أن يوزع البرلمان صلاحيات رئيس الاقليم على رئيس الحكومة ورئيس البرلمان ومجلس القضاء.

وسيقدم البرلمان مشروع قانون يلغي به رئاسة الإقليم في كردستان ليتحول إلى النظام البرلماني تماما ببرلمان وحكومة دون رئاسة للإقليم. وبهذا سينهي البارزاني مشواره الرئاسي بعد ١٢ سنة من رئاسته.

يُشار إلى أن برلمان الإقليم انتخب في يونيو/حزيران 2005 البارزاني رئيسا له، وعد حينها أول رئيس منتخب لكردستان العراق. وكان قد عين في يوليو/تموز 2003 عضوا من بين 25 آخرين في مجلس الحكم العراقي بعد الغزو الأميركي للعراق.

المصدر : الجزيرة