العثور على مقبرة جماعية بضواحي بنغازي

عُثر في بلدة الأبيار بضواحي مدينة بنغازي شرق ليبيا على مقبرة جماعية تضم 37 جثة مكبلة، وعليها آثار إطلاق رصاص في الرأس.

وقالت مصادر للجزيرة إن الجثث عثر عليها في مكان خال من السكان يقع قرب منطقة تعرف بمنطقة الكسارات ببلدة الأبيار الخاضعة لنفوذ اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأضافت أن معلومات غير مؤكدة تتحدث عن أن أصحاب هذه الجثث عسكريون كانوا معتقلين في سجن تابع لقوات حفتر منذ عدة أشهر.

ويأتي العثور على هذه الجثث عقب أيام عدة من العثور على جثة الليبي عبد الفتاح المغربي، الذي اختطفته قوات حفتر وظهر في تسجيل مصور وهو يدلي باعترافات بشأن ارتكابه عمليات اغتيال وتفخيخ سيارات في مدينة أجدابيا.

وتعاني البلاد فوضى أمنية وسياسية، حيث تتقاتل فيها كيانات مسلحة عدة، منذ أن أطاحت ثورة شعبية بالزعيم الراحل العقيد معمر القذافي عام 2011.

وتتصارع حكومتان على الشرعية، إحداهما حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في العاصمة طرابلس (غرب) وما يعرف بالحكومة المؤقتة في مدينة البيضاء وتتبع مجلس النواب المنعقد بطبرق (شرق) والتابعة له القوات التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت الشرطة في مدينة بنغازي (شمال شرقي ليبيا) مساء السبت إنها عثرت على مقبرة جماعية تحوي نحو ثمانين جثة مجهولة الهوية بالمنطقة الأثرية المحيطة بـ "منارة سيدي خريبيش" شمالي المدينة.

أصيب ستة أشخاص في انفجار سيارة ملغمة في محيط مقرات أمنية في منطقة أبو دزيرة في مدينة بنغازي شرق ليبيا، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار.

أظهر مقطعا فيديو نشرتهما قوات حفتر عناصر ينبشون قبور مقاتلين من مجلس شورى ثوار بنغازي، بحجة التعرف على هوية الجثث، بينما تواصل قوات حفتر اعتقال المدنيين من مدينة درنة.

أظهر مقطعا فيديو نشرتهما قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر عناصر ينبشون قبور مقاتلين من مجلس شورى ثوار بنغازي بمشهد أعاد للأذهان قيام نفس القوات بنبش القبور بمنطقة قنفودة قبل أشهر.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة