الجيش العراقي يعلن استعادة ثلاث قرى بالأنبار

أعلنت وزارة الدفاع العراقية أن قواتها استعادت السيطرة على ثلاث قرى من تنظيم الدولة على الحدود السورية، في اليوم الثاني من العملية العسكرية التي تهدف إلى استعادة آخر معاقل التنظيم في مدينتي القائم وراوة (غربي الأنبار)، كما قتل 25 من عناصر التنظيم الذي شن هجوما على مواقع الحشد الشعبي.

وقالت خلية الإعلام الحربي التابعة لوزارة الدفاع -في بيان- إن القوات العسكرية المدعومة بقوات الأمن والحشد الشعبي وطيران التحالف الدولي، تمكنت من استعادة قرى العواني وجباب الشمالية والزلة من تنظيم الدولة في قضاء راوة.

وأضاف البيان أن القوات العراقية استعادت القرى بعد تدمير أربع سيارات تحمل أسلحة رشاشة، وقتل 25 مسلحا من تنظيم الدولة.

كما أفادت الخلية بأن قوات الجيش استعادت أيضا معمل إسمنت في قضاء القائم، على بعد 350 كيلومترا غرب الرمادي (مركز محافظة الأنبار)، وأشارت إلى أن قواتها تواصل التقدم على حساب التنظيم.

كما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر عسكري أن القوات العسكرية اقتحمت مساء الجمعة قريتي نهية وأبو سعدة في ناحية العبيدي، التي تبعد سبعين كيلومترا إلى الشرق من مدينة القائم.

وتحدث المصدر عن مقتل 13 عنصرا من تنظيم الدولة والاستيلاء على أربع سيارات تابعة له، في حين قتل جندي عراقي وأصيب ثلاثة آخرون.

في المقابل، قالت مصادر عسكرية عراقية إن مقاتلي تنظيم الدولة شنوا هجوما على مواقع لقوات الحشد الشعبي كانت تحاول التقدم باتجاه مدينة القائم، مما أدى إلى وقوع أعداد كبيرة من القتلى في صفوف الحشد.

وكانت القوات العراقية أعلنت في وقت سابق أنها تحاصر مدينتي القائم وراوة، وسط تقدم بطيء لها بسبب ما ينشره التنظيم من قناصة في أطراف المدينتين وزرع الألغام على الطرقات.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمر بشن العملية العسكرية لتأمين الشريط الحدودي مع سوريا، وتضع هذه العملية التنظيم بين فكي كماشة؛ إذ يتعرض لحملة عسكرية في ريف دير الزور الشرقي من قبل قوات النظام السوري المدعومة بقوات أجنبية، بما فيها القوات الروسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

حاصرت القوات العراقية مدينتي القائم وراوة غربي محافظة الأنبار لليوم الثاني من عملية عسكرية كبيرة لاستعادة المدينتين من تنظيم الدولة. وقد قتل عشرات بين مسلحين ومدنيين في قصف واشتباكات بالمنطقة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة