النظام يقتل مدنيين بقصف مركز إغاثي بريف دمشق

طفل من بين خمسة مدنيين قتلوا بقصف مدفعي لقوات النظام في دوما بريف دمشق (الجزيرة)
طفل من بين خمسة مدنيين قتلوا بقصف مدفعي لقوات النظام في دوما بريف دمشق (الجزيرة)

قال مراسل الجزيرة في سوريا إن خمسة مدنيين أحدهم طفل قتلوا، في قصف مدفعي من قوات النظام استهدف مركز توزيع مواد إغاثية بمدينة دوما في ريف دمشق، وإن مدنيا آخر قتل في قصف مماثل شنته قوات النظام على مدينة سقبا التابعة لريف دمشق أيضا.

وأضاف أن أكثر من 15 جريحا نقلوا للمراكز الطبية في دوما، وأن سقوط القذائف تزامن مع تجمع عدد من السكان لتلقي مساعدات إنسانية من إحدى المنظمات الإغاثية مضيفا أن القصف شمل أيضا مناطق أخرى من الغوطة الشرقية المشمولة بـ اتفاق خفض التصعيد.

من جانب آخر، أعلن الدفاع المدني في ريف دمشق أنه عمل على إجلاء الضحايا إلى المراكز الطبية مع استمرار القصف المدفعي، وأن أضرارا مادية لحقت بالمناطق المستهدفة نتيجة هذا القصف.
 
في غضون ذلك، قال "الإعلام الحربي" إن قوات النظام سيطرت على المحطة النفطية الثانية بريف دير الزور الجنوبي بعد معارك مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية مما أوقع قتلى وجرحى في صفوف مسلحي التنظيم خلال هذه المعارك.

وتعد المحطة النفطية الثانية أحد المواقع الهامة في البادية السورية، ويمر منها أنبوب النفط القادم من العراق نحو الأراضي السورية والمسمى "خط التابلاين". كما تتصل بآبار التيم، والوارد النفطي في ريف دير الزور الشرقي عبر خطوط خاصة لنقل النفط الخام.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تسبب الحصار الذي يفرضه النظام على 350 ألفا بالغوطة الشرقية منذ سنوات في موت العديد من المدنيين، خاصة الأطفال، جراء نقص الغذاء والدواء، رغم أن المنطقة مشمولة باتفاق خفض التصعيد.

انتزعت قوات سوريا الديمقراطية حقل العمر النفطي بريف دير الزور من تنظيم الدولة لتضمه إلى حقول سيطرت عليها سابقا، ويثير ذلك تساؤلا عما كانت تسعى لاستكمال مقومات دولة للأكراد بسوريا؟

المزيد من ثورات
الأكثر قراءة