العاروري: حماس لا تقبل مناقشة شروط إسرائيلية للمصالحة

نفى نائب رئيس المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) صالح العاروري أن يكون أي طرف قد طرح شروطا إسرائيلية لمناقشتها على طاولة الحوار الفلسطيني.

وقال العاروري في مقابلة مع الجزيرة "إن حماس وكذلك حركة فتح وأي فلسطيني لا يمكن أن يقبلوا بحث شروط إسرائيلية للمصالحة الفلسطينية"، مشيرا إلى أن رد حماس على ما طرحه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو من شروط في الإعلام كان عمليا وليس بالأقوال.

وشدد صالح العاروري على أن سلاح المقاومة واجب شرعي إلى أن يزول الاحتلال، مؤكدا أن الاعتراف بإسرائيل غير وارد بالنسبة لحركة حماس في أي وقت من الأوقات.

وأوضح القيادي في حماس أن الاحتلال الإسرائيلي لا يحدد للحركة مع من تكون علاقاتها، وأن مصلحة الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية هي المحدد الأساسي لافتا إلى أن زيارة وفد حماس لإيران رد عملي على المطالبات الإسرائيلية.

وبخصوص توسيع حركة حماس دائرة علاقاتها الإقليمية، قال العاروري إن الحركة تريد علاقات مع كل فرقاء المنطقة بما يخدم القضية الفلسطينية، وأضاف "نحن نريد من كل واحد منهم أن يخدم القضية الفلسطينية فيما يستطيع، لأن شعوب المنطقة العربية والإسلامية تعتبر فلسطين قضيتها".

وتابع "هناك تفاوت في الأنظمة في الالتزام بالقضية الفلسطينية، فهناك أنظمة تراها قضيتها، وهناك من يهتم بالوضع الفلسطيني، وهناك من هو غير مبال، وهناك مع الأسف من نحس أنه أصبح يشتغل ضدنا، ونحن لا نعمل ضده".

يذكر أن كلا من حركة التحرير الفلسطينية (فتح) وحماس وقعتا اتفاقية مصالحة بالقاهرة في 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري برعاية مصرية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من عربي
الأكثر قراءة