مقتل وإصابة العشرات بغارة "مجهولة" على دير الزور

قصف روسي سابق على منازل المدنيين في دير الزور (ناشطون)
قصف روسي سابق على منازل المدنيين في دير الزور (ناشطون)

سقط العشرات بين قتيل وجريح بغارة على مدينة دير الزور شرقي سوريا، تضاربت الأنباء بشأن هويتها، فبينما اتهم الإعلام الحربي التابع للنظام السوري التحالف الدولي بشنها، ذكرت مصادر محلية أن الغارة ربما سورية أو روسية استهدفت المنطقة خطأ.

وقال الإعلام الحربي السوري إن 14 قتيلا وعشرات المصابين سقطوا في قصف طائرات التحالف الدولي حي القصور الذي تسيطر عليه قوات النظام السوري بمدينة دير الزور.

فيما ذكرت مصادر إعلامية مقربة من القوات الحكومية لوكالة الأنباء الألمانية أن طائرة حربية يرجح أنها روسية قصفت عن طريق الخطأ حي القصور مساء أمس الاثنين، مما تسبب في سقوط سبعين شخصا بين قتيل وجريح، غالبيتهم من المدنيين.

وأشارت مصادر إعلامية نقلا عن مصدر طبي في دير الزور، إلى أن مشافي المدينة استقبلت جثث ما لا يقل عن 28 شخصا ونحو 42 جريحا، غالبيتهم من الأطفال والنساء من ضحايا الغارة الجوية.

وقالت مصادر محلية إن أكثر من ثلاثين قتيلا وعشرات الجرحى سقطوا إثر قصف خاطئ من طائرات النظام السوري استهدف محيط جامع الفتح بحي القصور.

وأضافت المصادر أن نداءات وجهها أهالي الضحايا من أجل التبرع بالدم جراء كثرة الإصابات وخطورتها، وأن دمارا كبيرا لحق بالأبنية السكنية في المنطقة المستهدفة.

ويعد حي القصور من أكبر الأحياء في مدينة دير الزور، وقد بقي تحت سيطرة الحكومة السورية طوال السنوات الماضية، حيث تتخذ منه القوات الحكومية منطلقا لقصف الأحياء المجاورة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.

ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على أقل من نصف مساحة دير الزور، آخر معاقله في سوريا بعد أن طرده مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية قبل أيام من معقله الرئيسي في الرقة بدعم أميركي.

المصدر : الجزيرة + وكالات