الشيخ تميم والبشير يبحثان العلاقات وتطورات المنطقة

الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (يمين) أجرى مباحثات مع الرئيس عمر البشير بالدوحة
الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (يمين) أجرى مباحثات مع الرئيس عمر البشير بالدوحة

أجرى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مباحثات مع الرئيس السوداني عمر البشير الذي وصل الدوحة أمس الاثنين قادما من الكويت. وتناول الاجتماع تطورات الأحداث في المنطقة والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وتعزيز العلاقات الثنائية.

واتفق الزعيمان على تعزيز التعاون وزيادة الاستثمارات القطرية في السودان بعد رفع العقوبات عن الخرطوم.

وحضر المباحثات الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني نائب أمير قطر وعدد من الوزراء، كما حضرها من الجانب السوداني أعضاء الوفد المرافق للرئيس البشير، ومنهم وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور.

وقال غندور إن السودان اتخذ الموقف الصحيح فيما يتعلق بالأزمة الخليجية، مضيفا -في مقابلة مع الجزيرة- أن الخرطوم تقف على مقربة من جميع أشقائها حتى يتم التوصل إلى حل للأزمة، وأنها تثق ثقة كاملة بحكمة قادة الخليج.

وقال مراسل الجزيرة أمان الله الغنيم إن الأزمة الخليجية أخذت حيزا واسعا من الحوار بين الزعيمين، ونقل عن الوزير غندور أن بلاده أخذت الموقف الصحيح فيما يتعلق بهذه الأزمة، وأنه ليست لديها حساسيات بل حزن وألم إزاء الصدع الذي حدث للعلاقة بين دول الخليج.

وفيما يتعلق بالتعاون الاقتصادي، قال المراسل إن البشير قدم الشكر لحكومة وشعب قطر على الدعم المقدم لإقليم دارفور من حيث تحقيق السلام وإعادة الإعمار، كما تم الاتفاق على مساهمة قطر في الاستثمار بمشروع دارفور الأخضر وفي مشروعات أخرى توفر الكثير من فرص العمل في السودان.

المصدر : القطرية,الجزيرة