السويحلي يؤكد حرصه على نجاح المفاوضات الليبية

السويحلي: المجلس الأعلى للدولة يرفض استخدام الاستحقاق الانتخابي ورقة للابتزاز والمساومة السياسية من قبل بعض الأطراف (الجزيرة)
السويحلي: المجلس الأعلى للدولة يرفض استخدام الاستحقاق الانتخابي ورقة للابتزاز والمساومة السياسية من قبل بعض الأطراف (الجزيرة)

أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية عبد الرحمن السويحلي حرصه على نجاح المفاوضات في تونس ورفضه استخدام أطراف أخرى الاستحقاق الانتخابي للابتزاز، بينما وصل مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة للعاصمة طرابلس بعد انتهاء المفاوضات بتونس.

وقال السويحلي اليوم الثلاثاء إن المجلس الأعلى للدولة -ومقره طرابلس- يحرص على نجاح المفاوضات التي أجريت في تونس لتحقيق تسوية سياسية تتوج بإقرار دستور دائم وإجراء استحقاق انتخابي لا يتعارض مع الثوابت الوطنية، مع الحفاظ على مدنية الدولة وعدم السماح بعسكرتها تحت أي ذريعة كانت.

وأضاف أن المجلس يرفض استخدام الاستحقاق الانتخابي ورقة للابتزاز والمساومة السياسية من قبل بعض الأطراف، كما يرفض ارتهان مصير الوطن لأي شخص، وفيما عدا هذه الثوابت فإن المجلس مستعد للتنازل وتغليب المصلحة الوطنية العليا على أي مصالح أخرى، وفق تعبيره.

وفي الأثناء، قالت البعثة الأممية عبر موقع تويتر إن سلامة وصل إلى مطار معيتيقة لعقد سلسلة واسعة من الاجتماعات، دون مزيد من التفاصيل.

وخلال مؤتمر صحفي عقده في تونس السبت، أشار سلامة إلى أن هناك مساحات من التفاهم والاتفاق بين وفدي مجلسي الدولة والنواب الليبيين المتحاورين في تونس، مما يستدعي عودتهما إلى ليبيا الأحد للتباحث مع القيادات السياسية هناك، لافتا إلى وجود نقاط اختلاف -من بينها المادة الثامنة- ستسعى البعثة الأممية لإزالتها.

وتمنح المادة الثامنة حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج سلطة تعيين قائد القوات المسلحة والعمل تحت سيطرته، وهو ما لا يوافق عليه الجنرال المتقاعد خليفة حفتر قائد القوات المنبثقة عن مجلس النواب في طبرق (شرق) تحت ذريعة الحرب على الإرهاب قبل الالتفات إلى الشأن السياسي.

وقبل نحو شهر، بدأت المفاوضات المباشرة في تونس بين الطرفين لتعديل بنود الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات المغربية عام 2015، وذلك برعاية المبعوث الأممي.

المصدر : الجزيرة + وكالات