الحكومة اليمنية تلتزم بتسهيل عمل المنظمات الإنسانية

ابن دغر: الانقلاب على الشرعية سبب الحرب الدائرة في اليمن (الجزيرة)
ابن دغر: الانقلاب على الشرعية سبب الحرب الدائرة في اليمن (الجزيرة)

أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر الثلاثاء أن الحكومة الشرعية تبذل قصارى جهدها لتسهيل مهام المنظمات الدولية الإنسانية وتقديم كافة أنواع الدعم لها.

وخلال استقباله مارك لوكاك مساعد أمين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والإغاثية، قال ابن دغر إن المساعدة الدولية لليمنيين تعني ضرورة بحث سبب الحرب الحقيقي، "وهو انقلاب مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على الشرعية".

من جهته، أكد المسؤول الأممي أن المنظمة تعمل جاهدة لتقديم المساعدات الإنسانية لكافة مناطق اليمن، وأنها مستمرة في إعداد جرد ميداني للاطلاع على كافة احتياجات الناس. 

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من إعلان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن أكثر من 11 مليون طفل يمني بحاجة إلى مساعدة إنسانية نتيجة للحرب الدائرة هناك منذ عام 2015. 

وقال المكتب في بيان إن أطفال اليمن يواجهون "أكبر أزمة أمن غذائي في العالم، وتفشي وباء الكوليرا بشكل غير مسبوق". 

وجاء في البيان أن أطفال اليمن يموتون من "أسباب قابلة للوقاية مثل النقص الغذائي والإسهال والتهابات الأجهزة التنفسية".

وتابع "النظام التعليمي على شفير الانهيار مع وجود أكثر من خمسة ملايين طفل يواجهون خطر حرمانهم من حقهم في التعليم".

يشار إلى أن أكثر من 8650 شخصا قتلوا خلال الحرب المستمرة بين قوات الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومليشيا جماعة الحوثي المدعومة من إيران والمتحالفة مع الرئيس المخلوع صالح.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية