ابن سلمان: سنعود للإسلام المنفتح وندمر المتطرفين

أكد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن بلاده بدأت "تعود" إلى "الإسلام المنفتح على العالم"، متوعدا أصحاب الأفكار المتطرفة بالتدمير الفوري، كما اعتبر أن هذه المواجهة لا تشكل تحديا.

وخلال مشاركته اليوم الثلاثاء في جلسة حوارية ضمن منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" الذي تستضيفه الرياض قال ابن سلمان ردا على سؤال بشأن التغييرات التي تشهدها السعودية إن 70% من الشعب السعودي تقل أعمارهم عن ثلاثين سنة، مضيفا "بكل صراحة لن نضيع ثلاثين سنة من حياتنا في التعامل مع أي أفكار متطرفة، سوف ندمرهم اليوم وفورا".

وقال أيضا إن مشروع الصحوة انتشر في المنطقة كلها بعد عام 1979 لأسباب كثيرة، وتابع "لم نكن بهذا الشكل في السابق، نحن فقط نعود إلى ما كنا عليه، إلى الإسلام المنفتح على العالم وعلى جميع الأديان والتقاليد والشعوب".

وقال "لن نضيع ثلاثين عاما أخرى في التعامل مع الأفكار المتطرفة، سنراهن على الإسلام المعتدل المنفتح على الثقافات".

وأضاف ولي العهد السعودي وسط تصفيق الحاضرين "نريد أن نعيش حياة طبيعية تترجم مبادئ ديننا السمح وعاداتنا وتقاليدنا الطيبة، ونتعايش مع العالم ونساهم في تنمية وطننا والعالم".

وأكد ابن سلمان أن حكومة بلاده اتخذت خطوات واضحة في الفترة الماضية بهذا الشأن، معتبرا أنها ستقضي على بقايا التطرف في القريب العاجل، وأن هذا لا يشكل تحديا لأن بلاده تمثل القيم السمحة والمعتدلة والصحيحة ولأن الحق معها في كل ما تواجه، حسب تعبيره.

المصدر : الجزيرة + وكالات