السلطات المصرية تواصل حبس الزميل محمود حسين

شبكة الجزيرة حمّلت السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن سلامة الزميل محمود حسين (الجزيرة)
شبكة الجزيرة حمّلت السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن سلامة الزميل محمود حسين (الجزيرة)
تواصل السلطات المصرية حبس الزميل محمود حسين منتج الأخبار في قناة الجزيرة من دون محاكمة وفي ظروف قاسية بسجن طرة في القاهرة منذ 307 أيام متوالية.

وما زالت أجهزة الأمن المصرية تجدد حبس الزميل محمود منذ اعتقاله في ديسمبر/كانون الأول 2016 أثناء قضائه إجازته السنوية في مصر، وقد رفضت الاستجابة لدعوات منظمات حقوقية دولية للإفراج عنه.

وتطالب شبكة الجزيرة السلطات المصرية بالإفراج عن الزميل وتستنكر الاتهامات الموجهة إليه، وقد حذرت من تعريضه للتعذيب وحرمانه من حقوقه، كما حمّلت الشبكة السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن سلامته.

وكانت السلطات المصرية جددت في 21 سبتمبر/أيلول الماضي حبس الزميل محمود حسين على ذمة التحقيق، وقد حذرت أسرة الزميل من تدهور حالته الصحية، لكن المناشدات الإنسانية لم تنفع في إطلاق سراحه.

المصدر : الجزيرة