الحصار استنزف مخزون الدواء بغوطة دمشق

مركز صحي في كفربطنا بالغوطة الشرقية التي تشهد شحا كبيرا في الدواء والغذاء على حد سواء (غيتي)
مركز صحي في كفربطنا بالغوطة الشرقية التي تشهد شحا كبيرا في الدواء والغذاء على حد سواء (غيتي)
قالت مصادر طبية للجزيرة إن المخزون الدوائي في الغوطة الشرقية بريف دمشق استنزف جراء الحصار الذي تفرضه قوات النظام السوري على الغوطة منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وأضافت المصادر أن الأدوية الخاصة بمرضى الأورام والدم تشكل ما نسبته 3% من الأدوية المتبقية في الغوطة بشكل عام. وتابعت أن خمسين حالة من مرضى الأورام والدم مهددة بخطر الموت، وأن 559 آخرين مصابين بمرض السرطان -80% منهم من الأطفال والنساء- مهددون بالموت أيضا.

ونقل مراسل الجزيرة عن جهات طبية في الغوطة الشرقية مناشدتها المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي إنقاذ المرضى في هذه المنطقة المحاصرة التي تتعرض لحملات عسكرية متواصلة من قبل قوات النظام بهدف انتزاعها من فصائل المعارضة المسلحة.

وفي نفس الإطار، قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم إن أكثر من 1400 طفل في الغوطة الشرقية يعانون من سوء التغذية جراء الحصار، وبين هؤلاء 232 يعانون من سوء تغذية حاد، وهو ما يتطلب تدخلا طبيا لإنقاذهم.

وكان مراسل الجزيرة قال أمس إن طفلة توفيت في الغوطة الشرقية بسبب سوء التغذية الحاد، وهي حالة الوفاة الثالثة خلال أربعة أيام.

وخلال الأشهر السابقة لم تدخل المنطقة سوى مساعدات قليلة، وكانت الأمم المتحدة عبرت في مايو/أيار الماضي عن قلقها على وضع نحو أربعمئة ألف سوري محاصرين بالمنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات