الأعرجي يدعو أكراد كركوك للعودة إلى المدينة

الأعرجي (وسط) أكد من كركوك على استمرار الحوار مع حكومة إقليم كردستان (الجزيرة)
الأعرجي (وسط) أكد من كركوك على استمرار الحوار مع حكومة إقليم كردستان (الجزيرة)

قال وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي إن مهمة الأجهزة الأمنية التابعة لبغداد التي انتشرت مؤخرا في كركوك (شمالي العراق) هي حفظ الأمن ومنع أي تجاوز.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في مقر محافظة كركوك أن رسالة حكومته إلى الأكراد الذين غادروا المحافظة أن يعودوا إليها لأنهم جزء أصيل من أبناء المحافظة.

وأكد على أن كل الأجهزة الأمنية تعمل من أجل حفظ الأمن، مضيفا "جئنا هنا لنبعث رسالة طيبة للأهالي والعوائل الكردية والعربية والتركمانية والكلدان والآشوريين يجب أن يتعايشوا وتستمر المدينة بوجودهم وتستمر الحياة". وتابع "سنحاسب كل من يعرقل استقرار المدينة".

وذكر الوزير العراقي أن الحياة الدستورية والقانونية ستستمر ولا أحد من حقه أن يقوم بالمداهمة والتفتيش في كركوك إلا وفق القانون، ولا تقبل محاسبة أحد لمجرد الاختلاف معه سياسيا.

وبالنسبة لحكومة إقليم كردستان العراق، أكد الأعرجي على أن الحوار مستمر معها ولم ينقطع، وأن الخلافات سيتم حلها بالحوار.       

وفي أربيل، قال مجلس أمن كردستان العراق إن التصعيد العسكري من الجيش العراقي والقوات الأمنية والحشد الشعبي على خطوط التماس مع البشمركة لا يزال مستمرا.

وأضاف المجلس في بيان إن بغداد لم تظهر أي إشارات لتخفيف التصعيد، مطالبا الحكومة المركزية بالوقف الفوري لهذا التصعيد والانسحاب من جميع الأراضي التي دخلتها.

وأكد المجلس على موقف حكومة الإقليم المتمثل بحل المشاكل بالحوار غير المشروط، مشيرا إلى أن هذا التطور الذي وصفه بالخطير جاء بعد الهجوم غير المبرر على كركوك والمناطق الأخرى. 

المصدر : الجزيرة + وكالات