أكثر من 80% من مباني الرقة مدمرة

أحد عناصر سوريا الديمقراطية يجري بين المباني المدمرة في الرقة (غيتي)
أحد عناصر سوريا الديمقراطية يجري بين المباني المدمرة في الرقة (غيتي)
أحالت المعارك التي شهدتها الرقة (شمال وسط سوريا) خلال الأشهر الخمسة الماضية المدينة إلى كومة ركام، حتى باتت أكثر من 80% من مبانيها مدمرة وغير صالحة للسكن، بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة.

وكانت المدينة قد شهدت خلال الشهور الماضية حربا ضروسا بين قوات سوريا الديمقراطية (التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري) المدعومة بقوات التحالف الدولي وبين تنظيم الدولة الإسلامية، مما أدى إلى خروج الأخير من المدينة.

وبعد القتال منعت قوات سوريا الديمقراطية مئات الآلاف من المهجرين من العودة إلى ما بقي من منازلهم المهدمة في الرقة، بحجة إزالة الألغام التي زرعها تنظيم الدولة.

غير أن معارضين من الرقة يتهمون قوات سوريا الديمقراطية بشن حرب ظاهرها مواجهة الإرهاب وجوهرها التهجير العرقي، كما حدث في ريف الرقة الشمالي وريف الحسكة الغربي.

المصدر : الجزيرة