السيسي بعد هجوم الواحات: سنواصل محاربة الإرهاب

السيسي اجتمع بالقيادات الأمنية والعسكرية بعد يومين من اشتباكات الواحات (رويترز)
السيسي اجتمع بالقيادات الأمنية والعسكرية بعد يومين من اشتباكات الواحات (رويترز)

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن بلاده ستواصل مواجهة الإرهاب ومن يموله ويقف وراءه، وذلك في أول تعليق له على اشتباكات منطقة الواحات التي وقعت أول أمس الجمعة وراح ضحيتها 55 من قوات الأمن.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية في بيان إن السيسي اجتمع صباح اليوم الأحد مع وزيري الدفاع والداخلية ومدير المخابرات العامة وعدد من القيادات العسكرية والأمنية، حيث استمع إلى تقارير مفصلة بشأن الاشتباكات.

ونقل البيان عن السيسي قوله إن "مصر ستواصل مواجهة الإرهاب ومن يموله ويقف وراءه بكل قوة وحسم وفاعلية حتى القضاء عليه".

وشدد السيسي على "ضرورة عدم السماح بتحقيق أهداف الإرهاب في التأثير على الروح المعنوية للشعب المصري"، وأصدر توجيهات "لملاحقة العناصر الإرهابية التي ارتكبت الحادث وتكثيف الجهود الأمنية والعسكرية لتأمين حدود البلاد من محاولات الاختراق".

وكانت مصادر أمنية مصرية قد قالت إن 55 من رجال الأمن قتلوا في الاشتباكات التي وقعت الجمعة بمنطقة الواحات في محافظة الجيزة.

من جهتها، أصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانا مساء أمس السبت أكدت فيه مقتل 16 من قوات الأمن في الاشتباكات -بينهم 11 ضابطا- وقالت إنها تبحث عن ضابط مفقود، في حين أعلنت مقتل وإصابة 15 من المسلحين الذين لم تتضح هوياتهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات