البشمركة تغلق طريق سنجار دهوك والجيش يحشد

قوات من البشمركة في حاجز عسكري شمال مدينة كركوك شمالي العراق (رويترز)
قوات من البشمركة في حاجز عسكري شمال مدينة كركوك شمالي العراق (رويترز)
قالت مصادر أمنية إن قوات البشمركة أغلقت حاجز التفتيش الواقع على الطريق الرابط بين مدينة سنجار شمال غرب الموصل ومحافظة دهوك في كردستان العراق، في وقت وصلت فيه تعزيزات للجيش العراقي في سد الموصل.

وأضافت أن البشمركة أغلقت هذا الحاجز لأنه يقع على الطريق الذي يربط مناطق شمال غرب الموصل مثل قضاء سنجار وناحيتي ربيعة وزمار بمحافظة دهوك الواقعة بإقليم كردستان العراق.

وأشارت المصادر إلى أن إغلاق البشمركة لهذا الحاجز جاء بعد ورود معلومات تفيد بأن الجيش العراقي والحشد الشعبي يحشدان القوات من أجل السيطرة على معبر فيشخابور الرابط بين العراق وسوريا.

وكان المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ قال عقب استفتاء انفصال الإقليم الكردي إن مجلس الوزراء وافق على إغلاق المجال الجوي أمام كردستان العراق، وأن بلاده تعمل على تسليم السيطرة على معبر الخابور الحدودي -الذي يقابله معبر إبراهيم الخليل مع إقليم كردستان- إلى الحكومة الاتحادية في بغداد.

حشود
يأتي ذلك بعد أن أعلن الجيش العراقي أمس السبت وصول تعزيزات عسكرية لسد الموصل بمحافظة نينوى شمالي البلاد، وقال اللواء نجم الجبوري قائد عمليات نينوى التابعة للجيش إن تعزيزات عسكرية من تشكيلات جهاز مكافحة الإرهاب وصلت سد الموصل للسيطرة عليه إلى جانب قطعات من الجيش العراقي.

وذكر مسؤول عسكري عراقي في وقت سابق أن القوات العراقية فتحت طرقا رئيسية كانت مغلقة منذ عامين تقريبا، بعد تطهيرها وتمشيطها من العبوات الناسفة، وأهمها طريق ناحية ربيعة الرابط بالموصل، وطريق ناحية زمار باتجاه المدينة ذاتها.

وقد استعادت القوات الاتحادية مساء الجمعة السيطرة على ناحيتي بعشيقة وزمار، وقضاءي سنجار ومخمور، وأجزاء من ناحية ربيعة شمالي نينوى، وذلك في إطار عملية إعادة الانتشار بالمناطق المتنازع عليها مع الإقليم الكردي الذي بسطت حكومته سيطرتها عليها وسط أجواء الفوضى التي نتجت عن هجوم تنظيم الدولة الإسلامية على شمال البلاد وغربها عام 2014.

المصدر : الجزيرة + وكالات