قاعدة العديد.. العصب الرئيسي لعمليات القيادة الوسطى

قاعدة العديد.. العصب الرئيسي لعمليات القيادة الوسطى

قال قائد القوات الجوية الأميركية في المنطقة الوسطى الجنرال جيفري هاريغيان إن المشاكل الدبلوماسية التي تمر بها منطقة الخليج لم تؤثر على العمليات المنطلقة من قاعدة العديد بقطر ضمن الحرب على تنظيم الدولة.

وأضاف -في تصريح خاص للجزيرة- أن القاعدة تعد مركزا مهما لإدارة العمليات الجوية، ومن الصعب استبدالها. وتعد غرفة عمليات القيادة الجوية، والمخصصة لتنسيق عمليات التحالف في العراق وسوريا وأفغانستان، المركز العصبي لإدارة العمليات الجوية لقوات التحالف في المنطقة الوسطى.

ويعتبر عدد من العسكريين قاعدة العديد أهم قاعدة عسكرية في العالم لإدارة العمليات الجوية التابعة للقيادة الأميركية الوسطى، وتحتوي هذه القاعدة على مزيج من الطائرات التي تمكنها من أداء المهام في مسرح العمليات، سواء أكانت تلك المهام قتالية كتلك التي توفرها قاذفات القنابل الإستراتيجية، أم مهام الدعم اللوجستي مثل تلك التي توفرها طائرات إعادة التزود بالوقود.

وأوضح الجنرال جيفري هاريغيان أن قاعدة العديد تشكل مركز العصب الرئيسي للعمليات في منطقة القيادة الوسطى، حيث تتم الكثير من العمليات اليومية بدءا من التخطيط والتنفيذ وحتى التقييم، حسب تعبيره.

مركز العمليات المشتركة في قاعدة العديد (الجزيرة)

وتابع "بدون القدرات التي توفرها لنا هذه القاعدة لن نتمكن من إدارة العمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية، إضافة إلى أفغانستان، ولا توجد مشاكل دبلوماسية تؤثر على سير عملياتنا اليومية ضد تنظيم الدولة".

وفي السياق نفسه، قال نيكولاس روسو نائب مدير العمليات القتالية لمركز العمليات الجوية "بالنسبة للتحالف ومنفذي العمليات الميدانية فهم يعملون عبر منظومة القيادة والسيطرة لتوفير المعلومات لنا، ولدينا معلومات عن وجود الطائرات في زمن شبه حقيقي".

وأضاف "يمكننا التحدث مع وكلاء للحديث مع تلك الطائرات، وفي كثير من الحالات يمكننا الحديث مع تلك الطائرات مباشرة، ولكن نحاول تفادي ذلك وتركها لأبراج التحكم".

ودخلت الجزيرة -وهي الوسيلة الإعلامية العربية الوحيدة التي تدخل هذا المكان- للقاعدة ولغرفة العمليات الحساسة التي تعرف باسم "كيوك"، وهي اختصار باللغة الإنجليزية لاسم مركز العمليات الجوية المشتركة، حيث يدير تحالف من عدة دول عمليات الطيران المعقدة في مسرح العمليات الذي يشمل العراق وسوريا وأفغانستان.

المصدر : الجزيرة