فرماجو يتأهب لإعلان الحرب على حركة الشباب

حصيلة قتلى تفجير مقديشو ارتفعت إلى 358 قتيلا و228 جريحا (رويترز)
حصيلة قتلى تفجير مقديشو ارتفعت إلى 358 قتيلا و228 جريحا (رويترز)

قال رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري أمس الجمعة إن رئيس البلاد محمد عبد الله فرماجو يتأهب لإعلان الحرب على حركة الشباب المجاهدين، في حين قال مسؤول عسكري إن من المتوقع أن تلعب الولايات المتحدة دورا داعما في الحرب الجديدة.

وفي وقت سابق، قال وزير الاتصالات عبد الرحمن عثمان إن عدد قتلى التفجير الإرهابي الذي استهدف مقديشو السبت الماضي بلغ 358 قتيلا، ووصل عدد الجرحى إلى 228، إضافة إلى 56 مفقودا.

ولم تعلن حركة الشباب مسؤوليتها عن التفجير الذي يعد الأعنف في تاريخ البلاد بحسب مراقبين، لكن الحكومة الصومالية حملتها المسؤولية، في حين توالت بيانات التنديد بالحادث داخليا وخارجيا.

وكانت الحكومة شكلت لجنة طوارئ من أجل مساعدة العائلات في البحث عن أفرادها المفقودين والمساهمة ماليا لصالح الذين دمرت أملاكهم في الانفجار.

ووقع هذا الاعتداء بشاحنة مفخخة بعد ظهر السبت الماضي في حي هودان التجاري المكتظ في عاصمة تعج بالحياة رغم الهجمات الكثيرة.

المصدر : وكالات