تعزيزات عسكرية تصل سد الموصل شمالي العراق

تعزيزات عسكرية من تشكيلات جهاز مكافحة الإرهاب وصلت سد الموصل رفقة وحدات من الجيش العراقي (رويترز-أرشيف)
تعزيزات عسكرية من تشكيلات جهاز مكافحة الإرهاب وصلت سد الموصل رفقة وحدات من الجيش العراقي (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش العراقي السبت وصول تعزيزات عسكرية إلى سد الموصل بمحافظة نينوى شمالي البلاد. وقال اللواء نجم الجبوري قائد عمليات نينوى التابعة للجيش إن تعزيزات عسكرية من تشكيلات جهاز مكافحة الإرهاب وصلت سد الموصل للسيطرة عليه إلى جانب قطعات من الجيش العراقي.

وأوضح الجبوري -في حديث لوكالة الأناضول- أن سد الموصل يمثل موقعا إستراتيجيا على مساحة جغرافية كبيرة، وهو ما استلزم وجود وحدات عسكرية كافية لتأمين محيطه.

وذكر مسؤول عسكري عراقي في وقت سابق أن القوات العراقية فتحت طرقا رئيسية كانت مغلقة منذ عامين تقريبا، بعد تطهيرها وتمشيطها من العبوات الناسفة، وأهمها طريق ناحية ربيعة الرابط بمدينة الموصل، وطريق ناحية زمار باتجاه المدينة ذاتها.

وقال النقيب في الجيش جبار حسن إن تلك الطرق تقع بمناطق متنازع عليها مع إقليم شمال العراق (كردستان العراق)، إلى الشمال الغربي من الموصل، مضيفا أن قوات البشمركة كانت تسيطر عليها.

وقد استعادت القوات الاتحادية مساء الجمعة السيطرة على ناحيتي بعشيقة وزمار، وقضاءي سنجار ومخمور، وأجزاء من ناحية ربيعة شمالي نينوى، وذلك في إطار عملية إعادة الانتشار في المناطق المتنازع عليها مع إقليم كردستان العراق الذي بسطت حكومته سيطرتها عليها وسط أجواء الفوضى التي نتجت عن هجوم تنظيم الدولة على شمال البلاد وغربها عام 2014.

وفي سياق متصل، واصلت قوات تركية وعراقية تنفيذ مناورات مشتركة قرب الحدود بين البلدين بولاية شرناق جنوب شرقي تركيا.

وذكرت الأناضول أن الجيش التركي يواصل المناورات التي أطلقها في 18 سبتمبر/أيلول الماضي، وانضمت إليها وحدات تابعة للقوات المسلحة العراقية في 26 من الشهر ذاته. وشهدت مناورات اليوم تقديم عسكريين أتراك تدريبات لجنود عراقيين في استخدام الدبابات.

المصدر : وكالة الأناضول