تركيا: تسليم الرقة للأكراد قد يشعل حربا عرقية

إيشيك: استخدام تنظيم إرهابي لدحر تنظيم إرهابي آخر بمثابة الدخول إلى كيس مع الأفاعي (رويترز)
إيشيك: استخدام تنظيم إرهابي لدحر تنظيم إرهابي آخر بمثابة الدخول إلى كيس مع الأفاعي (رويترز)

حذر فكري إيشيك نائب رئيس الوزراء التركي من أن تسليم الولايات المتحدة إدارة مدينة الرقة السورية إلى حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي قد يشعل حربا عرقية، معتبرا أن المنطقة تمر بأصعب مراحلها منذ اتفاقية سايكس بيكو قبل مئة عام.

وخلال كلمة له اليوم السبت أثناء فعالية محلية في شمال غربي تركيا، قال إيشيك إنه ينبغي ألا تسلم الولايات المتحدة إدارة الرقة لحزب الاتحاد الديمقراطي الذي تعتبره أنقرة امتدادا لحزب العمال الكردستاني، وألا يتولى عناصر الحزب أي مهام في إدارة المدينة التي يشكل العرب أكثر من 90% من سكانها، وإلا فإن وقوع مشاكل أكبر بكثير من المشاكل السابقة في المدينة سيصبح أمرا محتما، حسب قوله.

وأضاف أن المنطقة تمر بمرحلة صعبة، وأنها تشهد اضطرابات هي الأكبر منذ اتفاقية سايكس بيكو قبل مئة عام، وأن حدود الدول لم يعد لها أي معنى بعد أن فقدت دول كثيرة سلطتها على أراضيها.

واعتبر نائب رئيس الوزراء التركي أنه لا يمكن الحديث عن سلطة دولة في كامل الأراضي السورية، حيث تتدخل العديد من القوى في سوريا، ومنها الولايات المتحدة التي نفذت عملية الرقة ضد تنظيم الدولة الإسلامية عبر دعمها لما يسمى "قوات سوريا الديمقراطية" التي يسيطر عليها حزب الاتحاد الديمقراطي.

ورأى إيشيك أن استخدام تنظيم إرهابي لدحر تنظيم إرهابي آخر هو بمثابة الدخول إلى كيس مع الأفاعي، مضيفا "قلنا لهم مرارا إن حزب الاتحاد الديمقراطي وحزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب هي منظمة إرهابية واحدة، وتعاونكم معها سيسبب مشاكل كبيرة في المنطقة".

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد رفعت مؤخرا صورة للزعيم السابق لحزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان في مدينة الرقة فور سيطرتها عليها، الأمر الذي ندد به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس وزرائه بن علي يلدرم، حيث اعتبر الأخير أن رفع الصورة يضر بالعلاقات التركية الأميركية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

انتقد أردوغان رفع صورة أوجلان بمدينة الرقة السورية، واعتبر يلدرم أن رفع الصورة يضر بالعلاقات التركية الأميركية، بينما امتنعت وزارة الدفاع الأميركية عن التعليق على الأمر.

20/10/2017

تناول برنامج “ما وراء الخبر” الرسائل السياسية التي تحملها زيارة الوزير السعودي ثامر السبهان برفقة مبعوث أميركي إلى الرقة في سوريا بعد خضوعها لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة