ترحيب كردي بدعوة واشنطن لوقف القتال شمالي العراق

قوات من البشمركة تحمي السفارة الأميركية في أربيل (غيتي)
قوات من البشمركة تحمي السفارة الأميركية في أربيل (غيتي)

رحبت حكومة إقليم كردستان العراق بدعوة الولايات المتحدة  قوات الجيش العراقي والبشمركة إلى وقف المواجهات العسكرية و"الأعمال الاستفزازية" شمالي العراق.

وقالت حكومة الإقليم في بيانها إنها مستعدة لدعم وقف إطلاق النار من خلال تنسيق يشمل التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية بقيادة الولايات المتحدة.

وجدد البيان دعوة بغداد إلى الحوار "في أسرع وقت وفي إطار الدستور"، مشددا على ضرورة أن يكون الحوار "من دون شروط مسبقة".

وأبدت واشنطن في وقت سابق قلقها من المواجهات العسكرية التي وقعت بين البشمركة والقوات الاتحادية في محيط بلدة "ألتون كوبري" شمالي العراق.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت إن بلادها تتابع الوضع وتدعو جميع الأطراف المشاركة في المعارك في محافظة كركوك إلى "وقف كل أعمال العنف والتحركات الاستفزازية".

وعززت القوات العراقية مواقعها في ألتون كوبري، في حين ساد هدوء حذر في المنطقة بعد الاشتباكات العنيفة التي دارت فيها الجمعة.

وانتشرت القوات الأمنية العراقية وسيطرت بين الاثنين والأربعاء الماضيين على المناطق المتنازع عليها مع كردستان العراق في محافظات كركوك وديالى ونينوى، وذلك عقب إجراء سلطات الإقليم استفتاء الانفصال في 25 سبتمبر/أيلول الماضي.

وسبق أن سيطرت البشمركة على تلك المناطق صيف 2014 عقب انسحاب الجيش العراقي منها وسيطرة تنظيم الدولة عليها.

وتشمل المناطق المتنازع عليها محافظة كركوك وأجزاء من محافظات نينوى وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق).

المصدر : وكالات