الحكومة اليمنية تضبط سفينة إيرانية قبالة سواحل سقطرى

رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر  أعلن عبر تويتر ضبط السفينة الإيرانية على ساحل مدينة حديبو (الجزيرة)
رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر أعلن عبر تويتر ضبط السفينة الإيرانية على ساحل مدينة حديبو (الجزيرة)

أعلنت الحكومة اليمنية السبت أنها ضبطت سفينة إيرانية على متنها 19 بحارا قبالة سواحل أرخبيل سقطرى شرقي البلاد. وقال رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر عبر حسابه على تويتر إنه تم ضبط السفينة الإيرانية على ساحل مدينة حديبو، عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى الواقعة بين المحيط الهندي وبحر العرب.

وأوضح بن دغر أنه تم ضبط السفينة من قبل الصيادين في جزيرة عبد الكوري، إحدى جزر أرخبيل سقطرى.

من جانبها، ذكرت وكالة "سبأ" الحكومية للأنباء أن مجلس الوزراء اليمني استعرض في اجتماعه بقيادة رئيس الحكومة في مدينة عدن جنوبي البلاد؛ عملية ضبط السفينة التي يستمر التحقيق في تفاصيل حمولتها ومصدر تموينها، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وتزامن الإعلان عن ضبط السفينة الإيرانية مع تجدد الاتهامات لطهران بنقل أسلحة إلى حلفائها من مسلحي جماعة الحوثي عبر السواحل اليمنية، وإعلان الإدارة الأميركية مساندة الحكومة لمواجهة هذه التحديات. غير أن السلطات الإيرانية لم تصدر أي تعليق حول ما ذكرته الحكومة اليمنية.

يذكر أن الإمارات العربية المتحدة تعمل على توسيع نفوذها في أرخبيل سقطرى جنوبي اليمن من خلال شراء أراض في الجزيرة، رغم منع السلطات اليمنية بيع أراض يمنية لمستثمرين أجانب.

وحذر ناشطون بيئيون من مغبة استمرار التوسع الإماراتي عبر إقامة مشاريع عشوائية، وهو ما يقولون إنه يشكل خطرا حقيقيا وتهديدا للبيئة في المنطقة وثرواتها.

المصدر : وكالة الأناضول