لافروف: العودة إلى ما قبل الاتفاق النووي غير ممكنة

وزير الخارجية الروسي دعا إلى عدم تسييس الوكالة الدولية للطاقة الذرية (غيتي-أرشيف)
وزير الخارجية الروسي دعا إلى عدم تسييس الوكالة الدولية للطاقة الذرية (غيتي-أرشيف)

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من مغبة فشل الاتفاق النووي الإيراني، ودعا إلى عدم تسييس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في وقت جرت فيه مباحثات روسية إيرانية في موسكو تناولت الخطوات الأميركية باتجاه الاتفاق النووي.

وقال لافروف خلال مؤتمر حظر انتشار الأسلحة النووية في العاصمة موسكو إن العودة إلى ما قبل الاتفاق النووي غير ممكنة.

وأشار إلى أن فشل الاتفاق بسبب عضو واحد من الأعضاء (الخمسة زائد واحد)، سيبعث إشارة إنذار بشأن هندسة الأمن الدولي، وسيطرح علامات استفهام بشأن حل أزمة كوريا الشمالية.

وعبر لافروف عن رفض روسيا تسييس الوكالة الدولية للطاقة الذرية واستغلالها لجمع المعلومات الاستخباراتية.

وأكد ضرورة احتواء أزمة شبه الجزيرة الكورية عبر الحوار وتجنب المواجهات المسلحة.

ودعا القوى العالمية -الجمعة- للاصطفاف وراء خارطة طريق روسية صينية، تهدف إلى إيجاد حل لأزمة برنامج الأسلحة في كوريا الشمالية.

وفي موضوع ذي صلة، أجرى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو مباحثات في موسكو مع عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني، تناولت الخطوات الأميركية الأخيرة باتجاه الاتفاقية الدولية حول برنامج إيران النووي.

وقال عراقجي في تصريحات صحفية عقب اللقاء إن المشاورات كانت مهمة، وإنه بحث مع شويغو الخطوات التي اتخذها الرئيس الأميركي بخصوص الاتفاق حول برنامج إيران النووي وتطورات الوضع بعد ذلك، إضافة إلى السيناريوهات المحتملة مستقبلا.

وذكر عراقجي لوكالة سبوتنيك أن بلاده لا ترى أن من الممكن إدخال أي تعديلات على اتفاقية الصفقة النووية.

المصدر : الجزيرة + وكالات