بغداد وأربيل تتبادلان الاتهامات باستخدام أسلحة أجنبية

قوات البشمركة في منطقة ألتون كبري التي شهدت مواجهات اليوم (رويترز)
قوات البشمركة في منطقة ألتون كبري التي شهدت مواجهات اليوم (رويترز)

اتهمت القوات العراقية قوات البشمركة الكردية باستخدام صواريخ ألمانية ضدها مع أن ألمانيا كانت قد زودتها بها لاستخدامها ضد "الإرهاب" فقط، وهو ما نفته البشمركة التي اتهمت بدورها القوات الحكومية باستخدام الأسلحة الأميركية ضدها.

وقالت خلية الإعلام الحربي العراقية في بيان إنها تثمن دعم دول العالم للعراق في مقاتلة تنظيم الدولة الإسلامية وخصوصا برامج تسليح قوات البشمركة، لكن الأخيرة استخدمت الصواريخ الألمانية التي زودتها بها لمقاتلة التنظيم حصرا ضد القوات الاتحادية في منطقة ألتون كبري بين أربيل وكركوك.

وأضافت الخلية أن هذه الأسلحة "سببت أضرارا وتضحيات"، معتبرة أنها تطلع الرأي العام على "هذا الخرق الحاصل بعدم الالتزام بالاتفاقيات باستخدام السلاح فقط ضد المجاميع الإرهابية".

في المقابل، قال مدير إعلام وزارة البشمركة العميد هلكورد حكمت لمراسل الجزيرة إن البشمركة لم تستخدم الصواريخ الألمانية بتاتا، واتهم حكمت مليشيات الحشد الشعبي والقوات العراقية بأنها استخدمت مختلف الأسلحة الأميركية ضد البشمركة مع أنه قد تم تزويدها بها لمحاربة تنظيم الدولة.

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان رئاسة إقليم كردستان أن وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون ديرلاين أكدت خلال اتصال هاتفي مع رئيس الإقليم مسعود البارزاني على استمرار دعم بلادها لقوات البشمركة، كما أعربت أورزولا "عن سعادتها لعدم اتساع المواجهات العسكرية بين البشمركة والقوات العراقية".

وأكدت وزيرة الدفاع الألمانية في اتصال هاتفي مع رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي أن بلادها أوقفت برنامج التدريب العسكري في أربيل عقب التطورات الأخيرة، لترسل رسالة تبين فيها أنها مع وحدة العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات