اشتباكات بين القوات العراقية والبشمركة شمالي كركوك

أفادت مصادر في مدينة كركوك بأن اشتباكات عنيفةً اندلعت بين القوات العراقية وقوات البشمركة الكردية عند الحدود الجنوبية لمدينة أربيل، وذكر شهود عيان أن تبادلا لإطلاق النار وقذائف المدفعية دار بين الجانبين وأدى لوقوع قتلى وجرحى.

كما تبادلت القوات العراقية والبشمركة الاتهامات بشأن تعرّض الجسر الحيوي الواقع على الطريق الدولي ويربط كركوك بأربيل للتفجير.

وأفاد شهود عيان بأن الجسر أصيب بأضرار جسيمة وخرج عن الخدمة، لكنه لم يسقط بفعل انفجار القنابل التي زرعت أسفله.

يذكر أن القوات العراقية من الجيش والشرطة الاتحادية مدعومة بالحشد الشعبي شنت فجر اليوم هجوما واسعا على قوات البشمركة في ألتون كوبري.

وتعتبر المنطقة آخر ناحية تفصل بين حدود محافظة كركوك ومحافظة أربيل، والتي تمكنت القوات العراقية والحشد الشعبي من السيطرة عليها بعد معارك شرسة انسحبت على أثرها قوات البشمركة إلى حدود مدينة أربيل.

وفي وقت سابق اليوم، ذكر بيان للقوات العراقية أن كركوك أضحت تحت سيطرة القوات الاتحادية.

اشتباكات بين قوات البشمركة والقوات العراقية بأطراف مدينة كركوك من الجهة الشمالية باتجاه أربيل (الجزيرة)

قتلى للقوات العراقية
في السياق، قال مصدر طبي في مستشفى كركوك لمراسل الجزيرة إن المستشفى استلم الجمعة أكثر من ثلاثين قتيلا من القوات العراقية والحشد الشعبي، ونحو مئة جريح جراء الاشتباكات والعمليات العسكرية التي شهدتها ناحية ألتون كوبري.

من جهة أخرى، توقع محافظ كركوك الجديد راكان سعيد الجبوري موجات نزوح للمدنيين من ألتون كوبري هربا من المواجهات بين القوات العراقية والبشمركة.

وكانت القوات الأمنية العراقية انتشرت وسيطرت بين الاثنين والأربعاء الماضيين على المناطق المتنازع عليها‎ مع سلطات أربيل في محافظات كركوك وديالى ونينوى، وذلك عقب إجراء سلطات إقليم كردستان العراق استفتاء الانفصال يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات