إحباط أميركي من دول حصار قطر قبيل زيارة تيلرسون

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

إحباط أميركي من دول حصار قطر قبيل زيارة تيلرسون

يبدأ وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون اليوم الجمعة جولة خارجية يزور فيها السعودية وقطر، في ظل إحباط أميركي من موقف الدول المحاصرة لقطر، عبرت عنه تصريحات تيلرسون والمتحدثة باسمه.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت قبل بدء الزيارة إن تيلرسون يشعر بخيبة أمل في غياب أي تقدم، "لكنه سيشجع الدول على الجلوس للتحاور". غير أنها أضافت "لا يمكننا إجبارهم على شيء لا يريدون فعله".

وجاءت تصريحات المتحدثة بعدما حمّل تيلرسون دول الحصار مسؤولية استمرار الأزمة مع قطر، في حوار أجرته معه وكالة بلومبرغ الأميركية أمس الخميس.

وأكد الوزير الأميركي أن قطر كانت واضحة، وأعربت عن رغبتها في الحوار، وأنه يبقى على من وصفهم بقادة التحالف الرباعي (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) اتخاذ قرار بالمشاركة في الحوار لحل الأزمة الخليجية.

توقعات الحل
وقال تيلرسون لوكالة بلومبرغ إنه لا يتوقع التوصل إلى حل سريع، وهي نبرة تتعارض مع ما عبر عنه الرئيس الأميركي دونالد ترمب قبل شهر، حين قال إنه يتوقع نهاية سريعة للأزمة.

وكان تيلرسون -الذي يعرف المنطقة معرفة جيدة منذ أن كان رئيسا لمجلس إدارة المجموعة النفطية "إكسون موبيل"- أخفق خلال مهمة سابقة في تحقيق مصالحة بين قطر والدول الأربع.

وقال مراسل الجزيرة في واشنطن محمد العلمي إن الإحباط الأميركي من موقف دول الحصار تجلى في محطات عدة، من بينها إلغاء التدريبات العسكرية السنوية بين الولايات المتحدة ودول الخليج، وتداعيات التسريب الذي نقلته صحيفة واشنطن بوست عن صناعة هذه الأزمة في أبو ظبي.

المصدر : الجزيرة + وكالات