عشرات القتلى والجرحى باشتباكات صبراتة الليبية

تفجر الوضع بصبراتة باندلاع اقتتال بين طرفين محسوبين على حكومة الوفاق (الفرنسية-غيتي)
تفجر الوضع بصبراتة باندلاع اقتتال بين طرفين محسوبين على حكومة الوفاق (الفرنسية-غيتي)

قتل أربعون شخصا على الأقل وجرح أكثر من مئة آخرين في صبراتة غربي العاصمة الليبية طرابلس خلال الاشتباكات المتواصلة وسط المدينة وعلى أطرافها باستخدام الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والقذائف الصاروخية.

وتفجر الوضع في صبراتة باندلاع اقتتال بين طرفين محسوبين على حكومة الوفاق الوطني، تحديدا بين الكتيبة 48 مشاة التابعة لوزارة دفاع الوفاق الوطني، وبين غرفة محاربة تنظيم الدولة الإسلامية المنشأة بقرار من مجلس رئاسة حكومة الوفاق.

ويقول مراقبون بالمدينة إن وراء الأزمة أطرافا محرضة تضررت مصالحها في تهريب البشر والوقود، وأطرافا موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأدت الاشتباكات لسقوط عشرات القتلى والجرحى بينهم مدنيون، ما دفع بعثة الأمم المتحدة في ليبيا ومنسقة الشؤون الإنسانية الأممية في ليبيا والمنظمة الأممية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) إلى دعوة الأطراف لوقف القتال حفاظا على أرواح المدنيين وآثار المدينة المدرجة على قائمة التراث الإنساني.

‪‬ السراج دعا جميع الأطراف للتهدئة والتحلي بالعقل

وقف الاقتتال
من جهتها، طالبت وزارة دفاع الوفاق الوطني أطراف القتال في صبراتة بالوقف الفوري لإطلاق النار، وإنهاء كافة أشكال العمليات العسكرية بالمدينة تجنبا لمزيد من الدماء والدمار.

ودعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج الأطراف المتنازعة في صبراتة إلى التهدئة والتحلي بالعقل والحكمة ودعم استقرار الدولة.

وأكد السراج -في بيان- أن حكومة الوفاق تتابع بشكل مباشر الأحداث الدائرة هناك عبر أجهزتها الأمنية والعسكرية.

وحذر من أن تستغل مجموعات خارجة عن القانون -من خارج المدينة- هذه الأحداث لإشعال نار الفتنة بين مناطق ليبيا المختلفة، موضحا أنه لن يسمح بذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج الأطراف المتنازعة في صبراتة، غربي ليبيا، إلى التهدئة والتحلي بالعقل والحكمة ودعم استقرار الدولة.

حذرت الهيئة العامة للسياحة بحكومة الوفاق الوطني الليبية من أن تطيح المعارك الدائرة بمدينة صبراتة (شمال غرب) بجهود اليونسكو لحماية مواقع التراث العالمي المهددة بالخطر وعلى رأسها المسرح الروماني.

تفجر الوضع في مدينة صبراتة الليبية باندلاع اقتتال بين طرفين محسوبين على حكومة الوفاق. ويقول مراقبون إن وراء الأزمة أطرافا محرضة تضررت مصالحها في أعمال التهريب وأطرافا مناوئة لحكومة الوفاق.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة