الجيش العراقي يستعيد قاعدة جوية مهمة قرب الحويجة

المرحلة الثانية من عملية استعادة الحويجة انطلقت الجمعة الماضية (الفرنسية/غيتي)
المرحلة الثانية من عملية استعادة الحويجة انطلقت الجمعة الماضية (الفرنسية/غيتي)
استعاد الجيش العراقي الاثنين ناحية الرشاد التي تضم قاعدة جوية مهمة من تنظيم الدولة الإسلامية جنوب شرق قضاء الحويجة، وذلك ضمن المرحلة الثانية من العملية العسكرية لاستعادة هذا القضاء الذي يعد المعقل الأخير للتنظيم شمالي البلاد.

وقال قادة عسكريون عراقيون إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب وقطعات الحشد الشعبي استعادت ناحية الرشاد التي تضم القاعدة الجوية مع 45 قرية ومنطقة محيطة.

وقال المصدر ذاته إن تنظيم الدولة كان يستخدم قاعدة الرشاد الجوية الواقعة على بعد ثلاثين كيلومترا جنوبي الحويجة كمعسكر تدريب وقاعدة للدعم.

وأكد المقدم بالجيش العراقي صالح ياسين أن القاعدة الجوية ستلعب دورا مهما لفائدة القوات العراقية في السماح لللمروحيات بنقل الجنود والأسلحة خلال أي عملية مستقبلية لحفظ الأمن في الشمال.

وقبل أن ينسحب تنظيم الدولة أضرم النيران في ثلاثة آبار نفطية بحقل العلاس، حسب شركة نفط الشمال الخاضعة لسيطرة الأكراد ومصدر أمني.

يشار إلى أن تنظيم الدولة سيطر على الحويجة -التي تبعد مسافة 230 كلم عن العاصمة بغداد- في يونيو/حزيران 2014، تزامنا مع سيطرته على الموصل بمحافظة نينوى، قبل أن تستعيدها القوات العراقية بدعم من طيران التحالف الدولي في يوليو/تموز الماضي.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن يوم الجمعة الماضي انطلاق المرحلة الثانية من عملية استعادة الحويجة والمناطق المحيطة بها إلى غرب كركوك، مؤكدا أن القضاء على تنظيم الدولة بات قريبا جدا.

وطبقا لعدة مصادر، نزح قرابة خمسة آلاف شخص -أغلبهم نساء وأطفال- من الحويجة إلى مناطق في محافظة كركوك وإلى منطقة مخمور، منذ يوم السبت.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت خلية الإعلام الحربي بالعراق بدء هجوم جديد ضمن المرحلة الثانية الخاصة باستعادة مدينة الحويجة الواقعة غرب كركوك من تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بعد نحو أسبوعين من انطلاق العملية.

قالت مصادر في الجيش العراقي إن القوات المشاركة بمعركة استعادة مدينة الحويجة بمحافظة كركوك شمال العراق عبرت منطقة جبال حمرين من جهة الغرب وكسرت حاجز الصد الأول لتنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة