كردستان العراق يرحب بدعوة العبادي للحوار

حكومة الإقليم دعت المجتمع الدولي لدعم حوار بناء يقضي بحل جميع الخلافات بين أربيل وبغداد (غيتي)
حكومة الإقليم دعت المجتمع الدولي لدعم حوار بناء يقضي بحل جميع الخلافات بين أربيل وبغداد (غيتي)

رحبت حكومة إقليم كردستان العراق بمبادرة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للحوار من أجل حل الخلافات بين أربيل وبغداد.

وجاء في بيان لحكومة الإقليم أن مجلس الوزراء رحب في اجتماع عقده اليوم بمبادرة رئيس الوزراء العراقي "لبدء الحوار مع حكومة الإقليم من أجل حل القضايا العالقة وفق الدستور وضمن مبدأي الشراكة والتوافق".

ودعت حكومة كردستان المجتمع الدولي لدعم حوار بناء يقضي بحل جميع الخلافات بين أربيل وبغداد والمشكلات العالقة بين الجانبين، ومنها المادة 140 الخاصة بالمناطق المتنازع عليها.

وقالت مراسلة الجزيرة في أربيل ستير حكيم إن ترحيب حكومة كردستان العراق بدعوة العبادي للحوار يشي بأن هناك بوادر تقارب بين الطرفين.

وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل عقب إجراء إقليم كردستان استفتاء للانفصال عن العراق يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي.

وعلى خلفية ذلك شنت القوات العراقية عملية عسكرية خاطفة على مدى الأيام الماضية، سيطرت خلالها على مناطق متنازع عليها مع الإقليم ضمنها مدينة كركوك بعدما رفض الأكراد شرط رئيس الوزراء العراقي إلغاء الاستفتاء.

دعوة العبادي
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي جدد الثلاثاء دعوته للحوار مع إقليم كردستان وفق الدستور، وقال إن استفتاء الانفصال عن العراق انتهى وأصبح من الماضي.

وأضاف العبادي -في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة بغداد- أن الحكومة المركزية مستعدة للتفاوض مع الإقليم لحل الخلافات بينهما على أساس الشراكة الوطنية وتحت سقف الدستور.

كما قال إنه يجب فرض السلطة الاتحادية على جميع أنحاء العراق بما في ذلك إقليم كردستان، مشيرا إلى أنه ليس منطقيا أن تُمارس السلطة الاتحادية صلاحياتها في البصرة وغيرها من المحافظات، ولا تمارسها في إقليم كردستان.

قوات محتلة
على صعيد متصل، أمر مجلس القضاء الأعلى في العراق بالقبض على كوسرت رسول النائب الأول للأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني ونائب رئيس إقليم كردستان العراق بسبب تصريحات وصف فيها الجيش والشرطة الاتحادية في محافظة كركوك بقوات محتلة.

وأوضح المتحدث باسم المجلس عبد الستار بيرقدار -في بيان بثه التلفزيون الرسمي- أن محكمة تحقيق الرصافة ببغداد (تتبع المجلس) أصدرت أمرا باعتقال كوسرت رسول على خلفية تصريحاته الأخيرة.

وأفاد بيرقدار بأن المحكمة اعتبرت تصريحات كوسرت رسول إهانة وتحريضا على القوات المسلحة العراقية، وأن أمر القبض صدر وفق المادة 226 من قانون العقوبات العراقي التي تجرم التشكيك في الجيش.

ومجلس القضاء الأعلى مسؤول عن إصدار الأحكام القضائية المبنية على شكاوى، ومقره الرئيسي بغداد وله فروع في محافظات عدة.

المصدر : وكالات,الجزيرة