غوتيريش يدعو لتنشيط العملية السياسية بسوريا

غوتريتش طلب تكثيف التشاور مع أطراف الأزمة السورية (غيتي)
غوتريتش طلب تكثيف التشاور مع أطراف الأزمة السورية (غيتي)

طلب الأمين العام لـ الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من مبعوثه إلى سوريا ستفان دي ميستورا تكثيف جهوده بالتشاور مع الأطراف المعنية لعقد جولة تالية من المحادثات.
 
وقال غوتيريش في بيان له أمس إن التطورات الأخيرة بسوريا تشير مرة أخرى لضرورة إعادة تنشيط العملية السياسية، والتزام كافة الأطراف بحماية المدنيين، والتقيد بالقانون الإنساني الدولي، وقانون حقوق الإنسان.

وأوضح البيان أن المحادثات السورية المقبلة ستكون على أساس بيان جنيف وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بما في ذلك القرار رقم 2254 لسنة 2015.

ونص القرار 2254 على عقد مفاوضات رسمية بشأن مسار الانتقال السياسي بهدف التوصل إلى تسوية سياسية دائمة للأزمة.
 
ودعا الأمين العام جميع أطراف النزاع إلى حماية المدنيين، والتقيد بالقانون الإنساني الدولي، وقانون حقوق الإنسان، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين دون إبطاء.

وكان دي ميستورا قد أعلن أمس من موسكو أنه أجرى مباحثات مثمرة وبناءة مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو. 
 
وأشار المبعوث الأممي إلى ضرورة التحرك من أجل الوصول إلى التسوية السياسية والدائمة في سوريا بعد اتفاق مناطق خفض التصعيد.

ومن المنتظر أن يلتقي دي ميستورا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، خلال زيارته إلى العاصمة موسكو لبحث استئناف مفاوضات جنيف حول سوريا

وأواخر سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن دي ميستورا أن جولة ثامنة من مفاوضات جنيف حول سوريا ستنطلق في موعد لا يتجاوز نهاية أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

المصدر : وكالات