حماس تتهم المبعوث الأميركي بالانحياز لإسرائيل

المبعوث الأميركي جيسون غرينبلات (وسط) خلال زيارته مستوطنة نحال عوز قرب حدود قطاع غزة (رويترز)
المبعوث الأميركي جيسون غرينبلات (وسط) خلال زيارته مستوطنة نحال عوز قرب حدود قطاع غزة (رويترز)
ندّدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بتصريحات مبعوث الرئيس الأميركي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، التي طالب فيها حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية المرتقبة بنبذ العنف والاعتراف بإسرائيل.

واعتبرت الحركة في بيان الخميس أن تصريحات غرينبلات منحازة لإسرائيل وتعد تدخلا سافرا في الشؤون الفلسطينية، مشيرة إلى أن "محاولات الابتزاز والانحياز الأميركي لصالح المواقف الإسرائيلية والتي عبر عنها غرينبلات، هي تدخل سافر في الشؤون الفلسطينية الداخلية، وتهدف إلى وضع العصى في دواليب المصالحة الوطنية الفلسطينية".

وأكدت الحركة مضيها قدما في تطبيق كافة خطوات المصالحة وعدم الالتفات لأي محاولة لتخريب هذا المسار أو تعطيله.

وطالب المبعوث الأميركي إلى المنطقة في بيان أصدره بضرورة تعهد حكومة الوحدة الفلسطينية المرتقبة بين حركتي فتح وحماس بنبذ العنف والاعتراف بإسرائيل.

وأضاف أن الولايات المتحدة تؤكد من جديد أهمية التقيد بمبادئ اللجنة الرباعية للشرق الأوسط، وهي أن أي حكومة فلسطينية يجب أن تلتزم التزامًا لا لبس فيه بنبذ العنف والاعتراف بدولة إسرائيل، وقبول الاتفاقات والالتزامات السابقة الموقعة بين الطرفين، "بما في ذلك نزع سلاح الإرهابيين والالتزام بالمفاوضات السلمية".

وقال غرينبلات "إذا كانت حماس معنية بأي دور في حكومة فلسطينية، فيجب عليها أن تقبل هذه المتطلبات الأساسية".

ووقعت حركتا فح وحماس الخميس الماضي اتفاق مصالحة برعاية مصرية، ينص على تولي حكومة التوافق الحالية إدارة شؤون قطاع غزة. ومن المقرر أن تجتمع الفصائل الفلسطينية نهاية نوفمبر/تشرين الثاني القادم في القاهرة لبحث قضايا عدة، من ضمنها تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة.

المصدر : وكالات