المري يطالب بقرارات أممية تنصف متضرري الحصار

المري: ما خططت له دول الحصار ضد دولة قطر كان من شأنه أن ينتقل من حالة الحصار للتدخل العسكري (غيتي-أرشيف)
المري: ما خططت له دول الحصار ضد دولة قطر كان من شأنه أن ينتقل من حالة الحصار للتدخل العسكري (غيتي-أرشيف)
طالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر بمزيد من التحركات من أجل استصدار قرار من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وأيضا على مستوى الجمعية العامة ومجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية، لرفع المظالم عن المتضررين من الحصار.

ورحب رئيس اللجنة علي بن صميخ المري خلال ندوة بنادي الصحافة الدولي في مدريد بالخطوات القانونية التي اتخذتها دولة قطر برفع الغبن عن متضرري الحصار.

وأكد المري أن ما خططت له دول الحصار ضد دولة قطر، وفق التصريحات الصادرة عن مسؤولين ومراقبين، كان من شأنه أن ينتقل من حالة الحصار إلى التدخل العسكري، ويفاقم المآسي الإنسانية.

وبدأ المري الأربعاء جولة أوروبية يلتقي خلالها نوابا أوروبيين ومسؤولين حقوقيين، لفضح انتهاكات دول الحصار والمطالبة بالتدخل للحد منها.

ويزور المري في هذه الجولة -بالإضافة إلى إسبانيابريطانيا وفرنسا، حيث يلتقي برلمانيين ومسؤولين حقوقيين، في سياق تحركات اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر لفضح وإدانة دول الحصار الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) على انتهاكاتها لحقوق الإنسان، والمطالبة برفع الغبن عن المتضررين جراء الحصار الذي تفرضه على دولة قطر منذ الخامس من يونيو/حزيران الماضي.

ومن المتوقع أن يعقد رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر سلسلة اجتماعات مهمة مع شخصيات بارزة في البرلمان الأوروبي بمدينة ستراسبورغ، قبل أن يلتقي في باريس المديرة العامة المنصرفة لمنظمة اليونسكو إيرينا بوكوفا.

المصدر : الجزيرة