إصابة ثلاثة جنود بقصف إسرائيلي لموقع عسكري سوري

الجيش الإسرائيلي أكد قصف مواقع في سوريا جاء ردا على قذيفة هاون أطلقت من الأراضي السورية (غيتي)
الجيش الإسرائيلي أكد قصف مواقع في سوريا جاء ردا على قذيفة هاون أطلقت من الأراضي السورية (غيتي)

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن الجيش الإسرائيلي قصف موقعا للجيش السوري في ريف دمشق الجنوبي الغربي، مما أدى لإصابة ثلاثة جنود أحدهم في حالة حرجة، ردا على قذيفة هاون أطلقت من الجانب السوري وسقطت في هضبة الجولان المحتلة.

ونقل موقع صحيفة يديعوت أحرنوت أن الجيش الإسرائيلي قصف موقعا عسكريا سوريًّا قرب قرية "حرفا" وتسبب -بالإضافة إلى الجنود الجرحى- في تدمير مدفع عيار 130 ملم، مشيرا إلى أن القصف جاء ردا على صاروخ "طائش" أطلق من سوريا على منطقة مفتوحة في الشطر المحتل إسرائيليا من  الجولان.

من جهته، أكد الجيش الإسرائيلي في بيان له قصف مواقع في سوريا ردا على قذيفة هاون أطلقت من الأراضي السورية دون أن تتسب في إصابات، وأشار إلى أن مدفعيته "استهدفت مصدر القصف" بسوريا.

ومنذ بدء الثورة السورية عام 2011، شن الجيش الإسرائيلي أكثر من 18 غارة على أهداف في سوريا استهدفت خصوصا قوافل تنقل أسلحة إلى حزب الله اللبناني، الذي يقاتل إلى جانب النظام بالإضافة إلى استهداف مواقع تابعة لجيش النظام نفسه.

ويأتي القصف الإسرائيلي بعد يوم من تصريح رئيس أركان الجيش الإيراني الجنرال محمد باقري بأن بلاده لن تقبل الانتهاكات الإسرائيلية في سوريا، مؤكدا أنه يزور دمشق لإثبات التعاون مع النظام في مواجهة كل من إسرائيل والإرهاب.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن باقري خلال زيارته دمشق قوله إن "انتهاكات النظام الصهيوني في سوريا في أي وقت يشاء غير مقبولة"، مشددا على "احترام وحدة أراضي سوريا وسيادتها".

المصدر : وكالات