قوات البشمركة تنسحب إلى خط يونيو 2014

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

قوات البشمركة تنسحب إلى خط يونيو 2014

قوات من البشمركة متمركزة غربي الموصل (رويترز)
قوات من البشمركة متمركزة غربي الموصل (رويترز)

قال قائد عسكري عراقي بارز اليوم الأربعاء أن قوات البشمركة عادت اليوم للمواقع التي كانت تسيطر عليها في يونيو/حزيران 2014، أي قبل اجتياح تنظيم الدولة الإسلامية شمالي وغربي العراق.

وكان الجيش العراقي أعلن في وقت سابق اليوم فرض سيطرته على كامل محافظة كركوك بعد يومين من بدء حملة عسكرية لفرض سلطة الحكومة الاتحادية على مناطق متنازع عليها مع سلطات إقليم كردستان.

ونقلت وكالة رويترز عن قائد عسكري عراقي بارز -لم تكشف هويته- أن قوات البشمركة الكردية عادت اليوم إلى المواقع التي كانت تسيطر عليها في يونيو/حزيران 2014، بعد تسليمها مواقع بمحافظة نينوى أمس للقوات العراقية، والتي كانت البشمركة سيطرت عليها عقب معارك مع تنظيم الدولة.

وأوضحت قيادة "فرض الأمن" بكركوك في بيان لها اليوم أن عملياتها شملت قضاء الدِبِس وناحية الملتقى وحقول النفط المتمثلة في خبَاز وباي حسن الشمالي وباي حسن الجنوبي، التي تقع كلها بمحافظة كركوك، وأضافت أن البشمركة غادرت المناطق المذكورة قبل وصول القوات العراقية أمس.

كما سيطرت القوات العراقية على خانقين وجلولاء بمحافظة ديالى القريبة من الحدود مع إيران، وكذلك انتشرت وسيطرت في قضاء مخمور وبعشيقة وسد الموصل وناحية اعوينات وقضاء سنجار وناحية ربيعة، ومناطق أخرى في محافظة نينوى.

وقد بدأت القوات العراقية ليل الاثنين عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على مناطق متنازع عليها مع الأكراد الذين سيطروا على بعضها عام 2014، وبعضها عقب الغزو الأميركي للعراق عام 2003.

وتمكنت تلك القوات من التقدم سريعا عقب انسحاب البشمركة الكردية من مواقعها دون مقاومة بمحافظات كركوك وديالى ونينوى، إلا ما وقع من اشتباكات بين الحشد الشعبي والبشمركة بمنطقة الحي الصناعي جنوبي كركوك، مما أدى لمقتل 12 من الحشد.

ونقلت وكالة الأناضول عن القيادي بقوات الشرطة الاتحادية علي أكبر الخفاجي أنه أفاد بمقتل تسعة وجرح آخرين في صفوف البشمركة والحشد بينهم قيادات في مواجهات بين الطرفين أمس عند تخوم سد الموصل شمالي محافظة نينوى.

العائلات النازحة
وفي سياق متصل، دعا قائد القوة العسكرية بمحافظة كركوك اللواء علي فاضل العائلات الكردية التي خرجت من مناطقها بالمحافظة اليومين الماضيين بسبب العمليات العسكرية إلى العودة الى منازلهم.

وقد شهدت العديد من مناطق محافظة كركوك أمس وصباح اليوم نزوح عدد كبير من العائلات الكردية من المحافظة خوفا من وقوع انتهاكات بحقها.

وقال فاضل -في مؤتمر صحفي عقده بمبنى المحافظة، وحضره المحافظ الجديد لكركوك راكان سعيد الجبوري- إن قوات الأمن العراقية "تفرض حاليا سيطرتها على كركوك ونجحت في بسط هيبة الدولة وفرض الأمن وعدم وقوع أي عمليات عنف".

ودعا المسؤول العسكري العراقي المؤسسات التربوية والخدمية والاقتصادية والأمنية إلى معاودة مزاولة أعمالها فورا بإعادة الحياة في عموم المحافظة لطبيعتها.

المصدر : الجزيرة,رويترز