قتلى للجيش اليمني بغارة للتحالف على صعدة

يمنيون بالقرب من موقف قصفته طائرات التحالف العربي على ضواحي محافظة صعدة في أغسطس/آب الماضي (الفرنسية-غيتي)
يمنيون بالقرب من موقف قصفته طائرات التحالف العربي على ضواحي محافظة صعدة في أغسطس/آب الماضي (الفرنسية-غيتي)

قتل ثمانية جنود من قوات الجيش الوطني اليمني بغارة لـ التحالف العربي في منطقة مندبة بمديرية باقِم التابعة لمحافظة صعدة شمال اليمن، في حين قتل ثلاثة مدنيين أحدهم سوري الجنسية وأصيب أربعة، جراء غارات شنتها القوات ذاتها استهدفت ثلاجة زراعية في مديرية مجز بصعدة كذلك.

وقال مصدر لـ الجزيرة إن الغارة استهدفت مجموعة جنود أثناء تبادل متقطع للقصف المدفعي بين الجيش الوطني من جهة ومليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى، في منطقة مندبة القريبة من الحدود بين اليمن والسعودية.

وبخصوص تفاصيل الغارات التي استهدفت مديرية مَجْز، أوضحت مصادر محلية أن غارتين للتحالف استهدفتا ثلاجة لتصدير الرمان مما أدى لمقتل عاملين وسائق شاحنة سوري الجنسية، إضافة إلى إصابة أربعة أحدهم سوري.

وأدت الغارات إلى تدمير مخزن وثلاجة وتضرر شاحنتي نقل، كان من المفترض أن تنقل ثمار الرمان إلى السعودية.

غارتان للتحالف استهدفتا ثلاجة لتصدير الرمان إلى السعودية (رويترز)

آلاف الضحايا
يُذكر أن آلاف المدنيين راحوا ضحايا غارات طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية باليمن، الأمر الذي دفع المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد بن رعد الشهر الماضي إلى التأكيد بأن تلك الغارات "لا تزال السبب الرئيسي لمقتل المدنيين باليمن".

وأضاف المسؤول الأممي -بخطاب له في جنيف أمام مجلس حقوق الإنسان الأممي- أن المنظمة الدولية تحققت من مقتل 5144 مدنيا على الأقل منذ اندلاع الصراع في هذا البلد.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية، وقد سقطت العاصمة صنعاء بأيدي الحوثيين في سبتمبر/أيلول من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل الرياض على رأس تحالف عسكري في مارس/آذار 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة. 

وخلّف النزاع نحو 8500 قتيل و49 ألف جريح، وتسبب في أزمة إنسانية حادة وفق منظمة الصحة العالمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات