طائرة قطرية تصل مقديشو لمساعدة مصابي التفجير

طائرة تابعة للقوات الجوية الأميرية القطرية على متنها طاقم طبي وأدوية لمساعدة مصابي انفجار مقديشو (الجزيرة)
طائرة تابعة للقوات الجوية الأميرية القطرية على متنها طاقم طبي وأدوية لمساعدة مصابي انفجار مقديشو (الجزيرة)

وصلت إلى مطار مقديشو طائرة تابعة للقوات الجوية الأميرية القطرية وعلى متنها طاقم طبي وأدوية، لمساعدة مصابي انفجار مقديشو الذي أودى يوم السبت الماضي بحياة أكثر من 300 شخص وجرح فيه مئتان.

وتعتبر الرحلة هي الأولى من جسر جوي تسيّره دولة قطر لنقل نحو سبعين مصابا حالتهم خطيرة لعلاجهم خارج البلاد، إضافة إلى إيصال مستلزمات طبية إلى مستشفيات مقديشو.

وعبر المسؤولون الصوماليون عن سعادتهم بهذه المبادرة التي قالوا إنها ستساعد الصومال على تجاوز تداعيات الانفجار ماديا ومعنويا.

وكان انفجار شاحنة ملغمة في منطقة مزدحمة بمقديشو قد أودى بحياة أكثر من 300 قتيل وأصاب مئتين آخرين بجروح، وأدى إلى خسائر مادية كبيرة.

وقد وصف الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو الهجوم الذي وقع يوم السبت الماضي بأنه "مأساة وطنية"، داعيا الشعب إلى مساعدة الضحايا بالتبرع بالدم.

وأدان مجلس الأمن الدولي الهجوم ووصفه بالإرهابي، وأعرب في بيان له عن أعمق التعازي والتعاطف مع أسر الضحايا والشعب الصومالي وحكومته، داعيا جميع الدول إلى تعاون فعال مع حكومة الصومال وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وكان الاتحاد الأفريقي قد ندد كذلك بالهجوم نفسه، كما أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الهجوم مؤكدا تضامن المنظمة الدولية مع الصومال، في وقت أكدت فيه تركيا أنها ستقدم المساعدة اللازمة للصوماليين.

وكانت وزارة الخارجية القطرية قالت إن أضرارا جسيمة لحقت بمبنى سفارة دولة قطر في مقديشو بسبب الانفجار، وذكرت أن القائم بأعمال السفارة أصيب إصابة طفيفة، وأن جميع موظفي السفارة من الدبلوماسيين والإداريين بخير.

المصدر : الجزيرة