حكومة الوفاق تقرر عقد اجتماعاتها بغزة والضفة

حكومة الوفاق في أول اجتماع لها مطلع الشهر الجاري بغزة منذ توليها (لجزيرة)
حكومة الوفاق في أول اجتماع لها مطلع الشهر الجاري بغزة منذ توليها (لجزيرة)

قررت حكومة الوفاق الفلسطينية اليوم الثلاثاء عقد اجتماعاتها الأسبوعية بشكل دوري بين الضفة الغربية وقطاع غزة ابتداءً من الأسبوع القادم، ودعت الدول المانحة إلى سرعة تقديم الأموال لإعمار القطاع.

وجاء هذا القرار إثر اتفاق المصالحة الفلسطينية الذي وقعته حركتا التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) في القاهرة الشهر الجاري.

وأعلنت الحكومة الفلسطينية -في بيان عقب اجتماعها الأسبوعي برام الله- أن ما تم الاتفاق عليه في القاهرة يعزز ويسرع خطوات إنهاء الانقسام واستعادة وحدة الشعب الفلسطيني والأرض والمؤسسات الفلسطينية، ويساهم في وضع المسار الوطني في طريقه الصحيح، وهو السبيل الأساسي لمواجهة تحديات الاحتلال الإسرائيلي، وفق البيان.

كما أعلنت الحكومة برئاسة رامي الحمد الله البدء في إعادة هيكلة الوزارات والدوائر الحكومية في قطاع غزة، وبدء عمل اللجان المختصة في المؤسسات والمعابر والأمن، مشيرة إلى أن لديها خطة شاملة لاستلام كافة الوزارات في القطاع.

وحثت الحكومة الدول العربية والدول المانحة على سرعة تقديم الأموال وزيادتها حتى تتمكن من تلبية التزاماتها المتزايدة، ولتسريع عملية إعادة إعمار قطاع غزة وتلبية احتياجات سكانه والتخفيف من معاناتهم.

وتُقدر كلفة إعادة إعمار غزة وفق أرقام المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار(رسمي)، بنحو 7.8 مليارات دولار.

وكان مؤتمر القاهرة الدولي عام 2014  قد خرج بتعهدات لإعادة إعمار غزة بقيمة 3.4 مليارات دولار، وصل منها أقل من 50%، بحسب بيانات رسمية لرئاسة الوزراء الفلسطينية.

المصدر : وكالات