المري في جولة أوروبية لفضح انتهاكات دول الحصار

علي بن صميخ المري ينطلق إلى أوروبا لفضح انتهاكات دول الحصار (الجزيرة)
علي بن صميخ المري ينطلق إلى أوروبا لفضح انتهاكات دول الحصار (الجزيرة)

يبدأ رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر علي بن صميخ المري غدا الأربعاء جولة أوروبية يلتقي خلالها نوابا أوروبيين ومسؤولين حقوقيين، لفضح انتهاكات دول الحصار والمطالبة بالتدخل للحد منها.

ويزور المري في هذه الجولة إسبانيا وبريطانيا وفرنسا، حيث يلتقي برلمانيين ومسؤولين حقوقيين في سياق تحركات اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر لفضح وإدانة دول الحصار الأربع(السعودية والإمارات والبحرين ومصر) على انتهاكاتها لحقوق الإنسان، والمطالبة برفع الغبن عن المتضررين جراء الحصار الذي تفرضه على دولة قطر منذ 5 يونيو/حزيران الماضي.

وفي إسبانيا سيفتتح المري النسخة التاسعة من معرض "حقوق الإنسان في الثقافة الإسلامية"، بحضور شخصيات إسبانية وأوروبية بارزة وممثلين للديانات ومنظمات المجتمع المدني، ونخبة من الدبلوماسيين والمثقفين والأكاديميين الأوروبيين.

أما في لندن حيث يستعد الوفد البرلماني البريطاني لنشر تقريره الرسمي بشأن زيارته الميدانية إلى الدوحة، فسيعقد المري جلسة استماع بمقر البرلمان مع أعضاء من مجلسي النواب واللوردات، متبوعة بنقاش حول الخطوات التي ينبغي اتخاذها لوضع حد للحصار غير القانوني ضد قطر.

ومن المتوقع أن يعقد رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر سلسلة اجتماعات هامة مع شخصيات بارزة في البرلمان الأوروبي بمدينة ستراسبورغ، قبل أن يلتقي في باريس المديرة العامة المنصرفة لمنظمة اليونسكو إيرينا بوكوفا.

يشار إلى أن جولة المري الأوروبية تأتي بعد النجاح اللافت لزيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة، حيث التقى نخبة من نواب الكونغرس الأميركي عن الحزبين الجمهوري والديمقراطي، قدم خلالها نبذة عن التداعيات الخطيرة للحصار الجائر المفروض على قطر.

وقد تجاوب أعضاء الكونغرس مع جلسات المري وأبدوا حرصا قويا على مناقشة الانتهاكات الخطيرة التي ارتكبتها الدول المحاصرة على طاولة الكونغرس، مؤكدين في الوقت ذاته استياءهم الشديد من الزجّ بالمدنيين في قضايا سياسية، بدل الجنوح للحوار والتفاوض من أجل حل خلافات سياسية.

المصدر : الجزيرة