إثيوبيا تعلن بدء توليد الطاقة من سد النهضة

إثيوبيا تقول إن النسبة المتبقية من إكمال المشروع هي 38% (الجزيرة نت)
إثيوبيا تقول إن النسبة المتبقية من إكمال المشروع هي 38% (الجزيرة نت)

أعلنت إثيوبيا الثلاثاء رسميا بدء توليد الطاقة الكهرومائية من سد النهضة قبل اكتمال البناء، وذلك قبل يوم من لقاء ثلاثي يجمع وزراء الري المصري والسوداني والإثيوبي في أديس أبابا لبحث الدراسة الفنية للسد.

وقال رئيس المجلس الوطني للتنسيق والمشاركة لبناء سد النهضة ديبريسيون جبرميشل -في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإثيوبية- إن 38% هي النسبة المتبقية من إكمال المشروع، مشيرا إلى أن توليد الطاقة واستكمال البناء سيعملان جنبا إلى جنب في الفترة المقبلة.

ويأتي هذا الإعلان بالتزامن مع زيارة نظمتها إثيوبيا لوزيري الري المصري محمد عبد العاطي والسوداني معتز موسى برفقة نظيريهما الإثيوبي سلشي بيكيلي لموقع سد النهضة.

ويجري الوزراء الثلاثة مباحثات الأربعاء في أديس أبابا يتوقع أن تركز على البحث عن حلول نهائية للقضايا الخلافية بشأن مشروع سد النهضة.

ووفق وزير الخارجية الإثيوبي ملس ألم، فإن الوزراء سيناقشون الدراسة الفنية (التقرير الاستشاري) الخاص بسد النهضة، والنقاط الخلافية بشأنه.

وفي مارس/آذار 2015، خوّلت اللجنة الثلاثية شركتي "بي آر" و"أرتيليا" الفرنسيتين دراسة الآثار الناجمة عن بناء سد النهضة، وستناقش الأربعاء نتائج الدراستين.

وفي أبريل/نيسان الماضي، عقدت اللجنة الثلاثية اجتماعا في القاهرة على مدى أربعة أيام، حيث جرى استعراض مسودة التقرير الاستهلالي للشركتين الفرنسيتين، وقدمت الشركتان دراستيهما بشكل نهائي في أغسطس/آب الماضي.

وتطرح الدراستان ملفات فنية عن السد وآثاره وأضراره، بالإضافة لتحديد أنسب آلية لملء خزان السد والتشغيل، التزاما بأهم بنود اتفاق المبادئ الذي وقعه رؤساء البلدان الثلاثة في مارس/آذار 2015.

وبدأت الحكومة الإثيوبية بناء سد النهضة في أبريل/نيسان 2011 على النيل الأزرق في مدينة قوبا، على الحدود مع السودان وعلى بعد 980 كيلومترا من العاصمة أديس أبابا. ومن المنتظر أن يكتمل إنشاؤه في يونيو/حزيران المقبل.

وبينما تتخوف القاهرة من تأثيرات سلبية محتملة للسد الإثيوبي على حصتها المائية، تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصر، وإن الطاقة الكهربائية التي سيولدها السد (منها ستة آلاف ميغاوات داخليا وألفان للبيع للدول المجاورة) ستساعد في القضاء على الفقر، وتعزز النهضة التنموية في إثيوبيا.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة