مسؤول المعابر بالسلطة الفلسطينية يصل إلى غزة

مهنا (يمين) قال إنه مكلف من الرئيس عباس لتنفيذ أول بنود اتفاق المصالحة (الجزيرة)
مهنا (يمين) قال إنه مكلف من الرئيس عباس لتنفيذ أول بنود اتفاق المصالحة (الجزيرة)

وصل المدير العام للمعابر والحدود الفلسطينية نظمي مهنا إلى قطاع غزة صباح اليوم عبر معبر بيت حانون شمالي القطاع، وذلك لتسلم المعابر ضمن تنفيذ اتفاق المصالحة المبرم بين حركتي التحرير الوطني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) في القاهرة.

وسيقوم مهنا بجولة على معابر قطاع غزة برفقة اللواء توفيق أبو نعيم المدير العام للقوى الأمنية في غزة للاطلاع على سير العمل والوضع القائم على هذه المعابر تمهيدا لتسلمها من قبل حكومة الوفاق الفلسطينية.

وقال مهنا للصحفيين قبل لقائه أبو نعيم إنه مكلف من الرئيس محمود عباس بالتوجه لغزة لتنفيذ أول بنود اتفاق المصالحة، مشيرا إلى أن الساعات المقبلة ستشهد تسليما رسميا للمعابر.

وبموجب اتفاق القاهرة، تتولى حكومة الوفاق الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله مسؤولية المعابر في القطاع في إطار توليها المسؤولية الكاملة عن كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية وإدارة القطاع.

ووقعت حركتا فتح وحماس اتفاق مصالحة برعاية مصرية في القاهرة في 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري من المفترض أن ينهي عقدا من الانقسام بينهما.

من جهته، قال الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري -في تغريدة على تويتر- إن من غير المبرر استمرار العقوبات التي فرضتها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة حتى الآن في حين تكتفي الحكومة بالحديث عن تسلم المعابر والتنقيب عن غاز غزة.

يشار إلى أن السلطات المصرية قررت إلغاء فتح معبر رفح مع غزة الذي كان مقررا اليوم الاثنين بسبب الأوضاع الأمنية في سيناء.

ومنذ أكثر من عقد تفرض إسرائيل حصارا مشددا على القطاع، كما تغلق السلطات المصرية معبر رفح -وهو المنفذ الوحيد لسكان القطاع على الخارج- بشكل شبه دائم، لكنها تعيد فتحه استثنائيا للحالات الإنسانية في فترات متباعدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات